اغلاق

برونياتيللي: فندق كولوني أيقونة مقدسية وليس للبيع

القدس- تمنى توماس برونياتيللي مدير عام فندق الامريكان كولوني - مع مرور الايام الاولى للعام الجديد 2016 "ان يكون هذا العام عاما جميلا وسعيدا على الجميع


توماس برونياتيللي

في الاراضي المقدسة والمنطقة وان يحل اجمل شيء وهو المفقود هنا منذ اجيال وعقود طويلة، الا وهو السلام . فقد آن الاوان ان ينعم ويهنأ الناس الطيبون هنا بثمار السلام المنشود بعيدا عن العنف والحروب" .
وقال السويسري برونياتيللي بمناسبة العام الجديد: "امضيت عدة سنوات جميلة هنا، وتعاملت مع اشخاص كثيرين، اشعر نحوهم بمحبة ومشاعر انسانية حميمة ودافئة .. فهم اصدقاء  محبين وحريصين على المساعدة والاهتمام بالاخرين وإن كنت احب ان اراهم او بعضهم على الاقل يفكرون خارج الصندوق وينظرون الى البعيد والى المستقبل الابعد " .

" الكولوني ليس للبيع "
واوضح فيما يخص الأمريكان كولوني "أنه يمر بأوقات صعبة كما هو الحال مع الاخرين  . نأمل ان يتخطاها ويتجاوزها كما حصل اكثر من مرة في السابق . وأنتهز الفرصة هنا لنفي الشائعات التي راجت مؤخرا حول نية مالكي الفندق القيام ببيعه لجهات اخرى. ولا ينبغي الالتفات الى اي شيء من هذا القبيل حيث أنه لم يصدر بشكل رسمي من ادارة الفندق. وأوضح بأننا نسعى دائما للحفاظ على فريق وطاقم موظفي الفندق المدرب والخبير ونتوقع ان يبدأ الوضع في التحسن في موسم الربيع القادم" .
واشار الى "ان الكولوني تخطى التوتر الذي سبق حرب غزة ثم الاحداث الجارية حاليا، وكان الصحفيون ووسائل الاعلام من ابرز رواد الفندق ولكنهم باتوا يأتون لفترات قصيرة وليس مثل السابق ويتمركزون في عواصم مجاورة مثل إسطنبول والقاهرة وبيروت وليس فقط القدس" .

" الكولوني مفتوح امام الجميع "
وحول نظرته الى الامريكان كولوني والخدمات التي يقدّمها على مر عقود طويلة من السنوات قال :" انا لا اضع رأسي في الرمل، الوضع تغير، فالأمور حولنا ليست طبيعية او مثالية ولكن المكان في القدس الشرقية مفتوح للجميع من صحفيين وسياسيين ومنظمات غير حكومية وغيرهم  للحوار والنقاش ومعرفة الاخر وخلق نمط انساني في التعامل مبني على الثقة بالنفس واحترام الاخر، في اشارة الى غرفة رقم 16 في الفندق التي شهدت المفاوضات السرية الاولى بين الفلسطينيين والاسرائيليين برعاية نرويجية" .
وذكر برونياتيللي "ان فندق الامريكان كولوني بصدد مشروع ترميم وتحديث لنمط الارابيسك الشرقي المشهور به، بما  يشمل مجموعة من المرافق وخاصة قاعات الطعام لان الكولوني عبارة عن أيقونة تاريخية وتحفة فريدة  ذات نمط شرقي منذ العهد التركي العثماني مرورا بملاكه واصحابه  من المسيحيين الرواد الاوائل من عائلة سبافورد المعروفة".
واشار الى "أن الفندق افتتح قسم الأرشيف في العام 2014، والذي يبرز متعلقات وتراث الفندق ويغطي مختلف المراحل التاريخية التي عاصرها وهو بمثابة مكان للزيارة والتعرف  والتعلم وحتى للإستشمار !" .
وقال برونياتيللي: "أن دور ادارة الفندق هو الحفاظ على مستوى راقٍ من الخدمات للجميع وهنا مرحب بالكل على قدم المساواة والمعاملة الطيبة فما نعمله ليس ثورة ولكنه شيء مثير ولذا نستثمر في تدريب الموظفين والعاملين ليكونوا قادرين ومتميزين في تقديم افضل الخدمات الممكنة !"، وقال بالعربية "اهلا وسهلا بكم!"" .







لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق