اغلاق

وزارة الإتصالات وجامعة القدس المفتوحة توقعان مذكرة تفاهم

وقعت وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجامعة القدس المفتوحة، يوم الأحد الموافق 17/01/2016م، مذكرة تفاهم وتعاون بين الجانبين، وذلك في مقر رئاسة الجامعة بمدينة رام الله.

ووقع مذكرة التفاهم عن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الوزير أ. د. علام موسى، ونيابة عن "القدس المفتوحة" رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو.
وتهدف مذكرة التفاهم إلى تعظيم الفائدة المتحققة من الإمكانات المتاحة للفريقين، ورفع جودة مخرجات التدريب في مجال تكنولوجيا المعلومات في فلسطين، ورفع وتعزيز قدرات الكوادر الوطنية ومهاراتهم في مجال الاختصاص، وتحسين وتطوير واقع وإنجازات قطاع التكنولوجيا في فلسطين، وتمتين العلاقة بين القطاعين الحكومي والأكاديمي.
وتهدف المذكرة أيضاً إلى تبادل الخبرات والمعارف في مجال التدريب المتعلق بقطاع نظام المعلومات والاتصالات، وإلى إتاحة استحدام المرافق المتوفرة لدى أي من الفريقين للآخر، وتصميم برامج تدريب مشتركة وتنفيذها، والتعاون لإيجاد تمويل لها.

امتلاك الوزارة مركزاً خاصاً للتدريب
ويأتي توقيع المذكرة انطلاقاً من امتلاك الوزارة مركزاً خاصاً للتدريب في المجالات المتعلقة بنظم التكنولوجيا والاتصالات وهو (المركز الوطني للإبداع التكنولوجي)، وامتلاك الجامعة (مركز التعليم المستمر وخدمة المجتمع) الذي يتميز باحتوائه على مراكز تدريب وامتحانات معتمدة دولياً، وبهذا سيتم التعاون بين الجانبين في مجالات التدريب وتطوير القدرات في مجالات التكنولوجيا.
ووقعت المذكرة بحضور أ. د. سمير النجدي نائب رئيس الجامعة للشؤون الاكاديمية، ود. مروان دوريش نائب الرئيس للشؤون الإدارية، ود. م. إسلام عمرو مساعد رئيس الجامعة لشؤون التكنولوجيا والإنتاج، ود. عودة مشارقة مساعد الرئيس للموارد المجتمعية، ود. ماجد صبيح مساعد رئيس الجامعة لشؤون التخطيط، ود. آلاء الشخشير مساعد رئيس الجامعة لشؤون المتابعة، وأ. د. يوسف ذياب عواد مدير فرع الجامعة بنابلس، وأ. د. محمد شاهين عميد شؤون الطلبة، وأ. لوسي حشمة مديرة دائرة العلاقات العامة. وحضر من الوزارة أ. مجدي سمارة مدير مركز التدريب في الوزارة، وم. محمد العايدي مستشار الوزير، وفلوريد الزوربا قائم بأعمال مدير عام الاتصالات ومراد برهومي قائم بأعمال مدير عام التخطيط بالوزارة.

د. عمرو: جامعة القدس المفتوحة "جامعة في وطن ووطن في جامعة"
وأكد أ. د. يونس عمرو أن جامعة القدس المفتوحة "جامعة في وطن ووطن في جامعة"، وهي الذراع الأكاديمية لمنظمة التحرير، فالجامعة تقدمت تقدماً ملموساً في قطاع التكنولوجيا والإنتاج بشكل لافت، يقول: "إن الجامعة قطعت شوطاً كبيراً في تسخير تكنولوجيا المعلومات في قطاع التعليم، ونحن نسير وفق نظام التعليم المفتوح الذي يقوم على محاضرات مجزوءة و لقاءات تفاعلية بين الأستاذ والطالب، وأخرى مكتبية بين الطلبة والمدرسين، إلى جانب الوسائط الإلكترونية المختلفة التي حققتها الجامعة خلال السنوات الأخيرة، ثم توجت بفضائية تعليمية هي الأولى من نوعها في فلسطين". وبين أيضاً أن الجامعة الآن تطبق التعليم المدمج الذي يجمع بين التعليم المفتوح والتعليم الإلكتروني، وأصبح لكل كتاب قرص إلكتروني مرفق به، ما يتيح للطالب خيار أن يقرأه على شاشة الحاسوب أو على الورق.
وأضاف أ. د. عمرو: "إن الجامعة تتشرف بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلموات في مجال التدريب الإلكتروني، ونحن مستعدون لوضع إمكاناتنا تحت وزارة الاتصالات لخدمة الموظفين في القطاع الحكومي".
في السياق ذاته، أكد أ. د. موسى فخره بهذا التعاون مع جامعة القدس المفتوحة التي حمت أبناء شعبنا ووفرت لهم فرص التعليم، ووفرت فرص عمل للكادر العامل فيها، وحركت الاقتصاد الفلسطيني في مختلف المحافظات، فهي مفخرة وطنية إذ لعبت دوراً في إحداث نقلة نوعية في مجتمعنا الفلسطيني، يقول: "إن الجامعة نجحت في الوصول إلى أبناء شعبنا، وهي تتبع فلسفتها للوصول إلى مختلف فئات شعبنا وشرائحه، والتعليم المفتوح بات يشكل مستقبلاً للتعليم في فلسطين، وإن التكنولوجيا اليوم أصبحت من أهم مسهلات وميسرات التعليم كما القطاعات الأخرى".
وقال أ. د. موسى إن مخرجات "القدس المفتوحة" من المخرجات المميزة التي تلاقي ترحيب المجتمع واستحسانه، وهي مفخرة لأبناء الشعب الفلسطيني، و إن تبادل الخبرات والتعاون في إطار مذكرة التفاهم ستسهم في تحقيق الفائدة للموظفين الحكوميين، وستسهم أيضاً في إغناء التدريب على مستوى الوطن".
من جانبه، أوضح د. م. عمرو تفاصيل عمل فضائية القدس التعليمية ومركز الإنتاج وتكنولوجيا المعلومات، ثم بين طرق عرض المحاضرات والمواد التعليمية على الفضائية، متطرقاً إلى البرامج التي يجري إنتاجها لبثها على الفضائية مع انطلاقها مطلع الشهر المقبل، وهي برامج تستهدف جميع فئات شعبنا، مشيراً إلى أن الفضائية قامت على "التلفزيون التعليمي" الذي كان موجوداً في الجامعة، مؤكداً أن هذه الفضائية ستكون نوعية ومميزة على مستوى الوطن.
وأطلع د. م. عمرو الوزير على آخر التطورات في "القدس التعليمية" وعلى مرافقها، فيما أعرب الوزير عن إعجابه بما وصلت إليه الفضائية من تطور، مؤكداً استعداد الوزارة تقديم كل العون اللازم لها

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق