اغلاق

‘آيفون 6 إس‘ يقدم أفضل أداء في عام 2015

وصلت مواصفات عتاد بعض هواتف أندرويد الذكية إلى درجة تقارن (نظريا على الأقل) بأداء الحواسيب الشخصية، فهي تضم معالجات ثمانية النوى، وذاكرة وصول عشوائي (رام)،

بحجم أربعة غيغابايتات، لكن العتاد ليس كل شيء في الهواتف، وهذا ما أكده مؤخرا موقع متخصص باختبار أداء الأجهزة.
ونشر الموقع قائمة تضم عشرة أفضل الهواتف الذكية أداء في عام 2015، وتصدر تلك القائمة بفارق كبير هاتف "آيفون 6 إس" لشركة أبل، الذي اكتسح كافة هواتف أندرويد من طريقه رغم أنه يضم معالجا بنواتين فقط وذاكرة وصول عشوائي (رام) بحجم 2 غيغابايت.

وبحسب القائمة فإن "آيفون 6 إس" و"6 إس بلس" حصل كل منهما على 132620 نقطة، وكان أقرب هاتف إليهما هو "هواوي مايت 8" الذي حصل على 92746 نقطة، وتبعه هاتف "ميزو برو" (86214 نقطة)، ثم هاتفا سامسونغ الأخيران "غلاكسي نوت 5" (83364 نقطة) و"غلاكسي إس 6 إدج بلس" (82087 نقطة)، رغم أن هواتف أندرويد السابقة تعمل بمعالج ثماني النوى وتضم أربعة غيغابايتات من الذاكرة.
ويبين جدول الأداء أن "آيفون 6 إس" يقدم أداء أعلى بنسبة 59% من "غلاكسي نوت 5"، وأعلى بنسبة 69% من هاتف "نيكسوس 6 بي" الأخير الذي حصل على 78381 نقطة.
كما أظهرت القائمة أنه حتى هاتف "آيفون 6" الذي طرحته الشركة عام 2014، لا يزال يقدم أداء أفضل من بعض هواتف أندرويد التي طرحت عام 2015 بما فيها هاتفا "ون بلس 2" و"نيكسوس 6 بي".
والأمر المثير للاهتمام في تلك النتائج هو الأداء المنخفض لهاتف "نيكسوس 6 بي" مقارنة بالهواتف الأخرى، حيث حل في آخر القائمة، فعلى عكس الهواتف الأخرى في القائمة فإن "نيكسوس 6 بي" يستخدم نسخة نقية من نظام أندرويد، والعتاد الذي يتمتع به تم تصميمه بتدخل من غوغل.
ولذلك فإنه يبدو غريبا أن يقدم ذلك الهاتف أداء أسوأ من أجهزة تم تعديل نظامها من قبل الشركة المزودة للاتصالات أو الشركة المصنعة للهاتف على غرار "غلاكسي نوت 5".

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من My Phone اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
My Phone
اغلاق