اغلاق

شركة ‘بلاك بيري‘ تؤكد أن هواتفها آمنة كما كانت دائما

صرح المسؤولون في شركة "بلاك بيري" لصناعة الهواتف المحمولة إن هواتف الشركة "آمنة كما كانت دائما"، وذلك في أعقاب تقرير أفاد بأن الشرطة الهولندية،



تمكنت من قراءة رسائل مشفرة على هواتفها.
وفي وقت سابق من هذا الشهر، قالت الشرطة الهولندية لوكالة "بي بي سي" إنهم قد تمكنوا من فك شفرة رسائل بريدية على بلاك بيري، التي تم تطويرها وتعديلها بواسطة شركات أخرى.

وقالت بلاك بيري إن استعادة الرسائل وقراءتها قد تكون بسبب برامج التطوير التي انتهجتها شركات تمتلك هذه الهواتف بعد شرائها، أو بسبب ممارسات غير آمنة من المستخدمين.
وتعتبر بلاك بيري نفسها من أكثر شركات الهواتف توفيرا للأمن والخصوصية لعملائها في مجال الاتصالات، طبقاً لما ورد بوسائل اعلام.

وقد التقطت صورا لعدد من زعماء العالم، من بينهم الرئيس الأمريكي باراك أوباما والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وهم يستخدمون أجهزة "بلاك بيري".
هذا وتبيع بعض الشركات هواتف "بلاك بيري" بعد تطوير برامجها وتعديلها، وإضافة "نطاقات أعلى من برامج الحماية والخصوصية"، حسب ما تقول هذه الشركات، وتعرف هذه الهواتف بالاختصار PGP. وحسب تقارير الشرطة الهولندية فإنها تمكنت من اختراق هذه الهواتف الـ PGP.

في نفس الوقت أكدت شركة "بلاك بيري" عدم وجود أي أبواب خلفية تتيح تتبع المعلومات أو تعقبها على أجهزتها، وأضافت إن الشركة لا تحتفظ بكلمات السر التي يستخدمها العملاء، وبالتالي لا يمكنها مشاركتها مع أي أطراف أخرى.
وأكدت الشركة إنه في حال "قيام العملاء باستخدام الأجهزة بالشكل المعتاد والمتعارف عليه، فإنها ستبقى آمنة ومحافظة على الخصوصية كما كانت دوما".

هذا ورفض معهد الطب الشرعي في هولندا (NFI)، وهو الهيئة التي توفر الأدلة الجنائية للشرطة الهولندية، تقديم أية تفاصيل عن كيفية فك تشفير الرسائل في أجهزة بلاكبيري، على الرغم من أنه يبدو أنها احتاجت بالفعل للوصول للهواتف نفسها، حتى يمكنها اختراقها، وأن هذه الاختراقات لم تحدث على الانترنت.

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من My Phone اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
My Phone
اغلاق