اغلاق

المطران حنا يستقبل رئيس الجمعية المسيحية الوطنية بالقدس

استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس الاستاذ ابراهيم مطر رئيس الجمعية المسيحية الوطنية في القدس ، وقد تم التداول في هذا اللقاء،



في احوال مدينة القدس والوضع الفلسطيني بشكل عام ، كما تم الحديث عن الحضور المسيحي في القدس والكنيسة الارثوذكسية بشكل خاص .

المطران عطا الله حنا لدى استقباله طلابا من جامعة حيفا : " نحن دعاة سلام ومحبة واخوة ولسنا دعاة كراهية وارهاب وعنف "
استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس وفدا من الطلاب العرب في جامعة حيفا والذين وصلوا الى المدينة المقدسة في زيارة تضامنية مع اهلها ومقدساتها ومؤسساتها ، وللتعرف عن كثب على معاناة الفلسطينيين المقدسيين. وقد استقبلهم سيادة المطران عطا الله حنا وجال واياهم في عدد من احياء القدس العربية وداخل البلدة القديمة من القدس ، ثم التقى سيادته معهم في كاتدرائية مار يعقوب في القدس حيث القى محاضرته عن المدينة المقدسة واوضاعها . سيادة المطران عطا الله حنا اكد في كلمته " بأن الاجراءات الاحتلالية في مدينة القدس هي مرفوضة من قبلنا جملة وتفصيلا ، ولا يمكننا ان نستسلم للامر الواقع الذي تريد السلطات الاحتلالية رسمه في مدينة القدس ، من خلال تغيير طابع المدينة واضعاف الوجود العربي الفلسطيني فيها،  واستهداف شخصياتها ومؤسساتها الوطنية . فإجراءات الاحتلال في مدينة القدس هي عنصرية بإمتياز والفلسطينيون المسيحيون والمسلمون يعاملون في المدينة المقدسة وكأنهم غرباء وضيوف في دولة اسرائيل ، تنعم عليهم بالاقامة متى تشاء وتحجبها متى تشاء ، في حين ان الفلسطينيين المقدسيين هم اصيلون في انتمائهم لمدينتهم وهم ليسوا غرباء ولم يؤت بهم من هنا او من هناك فالقدس مدينتهم وحاضنة مقدساتهم وهم يرفضون رفضا قاطعا واكيدا ان يعاملوا بهذه الطريقة العنصرية في المدينة المقدسة التي يسكنون فيها، ولكنها ساكنة في وجدانهم وهي مدينتهم وعاصمتهم وقبلتهم وعنوان كرامتهم وانتمائهم لهذه الارض المقدسة . ان الاجراءات الاحتلالية في المدينة المقدسة وخاصة في السنوات الاخيرة تسير بوتيرة سريعة وكأن اسرائيل تستغل الاوضاع الكارثية في الوطن العربي لكي تمعن في طمسها لمعالم القدس العربية ومحاصرة المقدسيين واضعاف وجودهم تحت ذرائع امنية واهية . ان التعديات التي تعرضت لها مقدساتنا والتحريض الذي يتعرض له المسيحيون والمسلمون انما يدل على طبيعة هذا الاحتلال الذي يسعى لتشويه الوجه العربي الفلسطيني الروحي والانساني للمدينة المقدسة  ".

المطران عطا الله حنا يستقبل وفدا من المنظمة اليهودية الامريكية للعدالة والسلام
استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس وفدا من المنظمة اليهودية الامريكية للعدالة والسلام وهي منظمة امريكية تضم في صفوفها عددا من الاكاديميين اليهود المؤيدين لقضية الشعب الفلسطيني والمناصرين لقضايا العدالة والرافضين للعنصرية وللاحتلال . وقد استقبلهم سيادته مرحبا بزيارتهم الى القدس والتي تأتي في اطار جولة استطلاعية تضامنية يقومون بها مع الشعب الفلسطيني . وقال سيادته "بأننا نثمن مواقفكم ونؤكد بأن قضايا العدالة والحرية والدفاع عن حقوق الانسان هي امور يجب ان نتمسك بها وان ندافع عنها بغض النظر عن انتماءتنا الدينية او المذهبية واننا نود ان نقول بأننا نرفض التطرف والكراهية والعنصرية سواء كانت صادرة من يهود او من مسيحيين او من مسلمين ، فالعنصرية والكراهية هي ظاهرة مقيتة معادية للقيم الدينية والانسانية والروحية والحضارية ويجب ان نتصدى لها جميعا لأنها تهدد السلم وقضايا العدالة والحرية والكرامة الانسانية في عالمنا "، وقال سيادته " بأن الشعب الفلسطيني هو شعب يتوق الى الحرية ونحن نثمن مواقف اصدقاءنا في كل ارجاء العالم والذين ينتمون الى كل القوميات والاديان . اصدقاء فلسطين وان تعددت انتماءتهم العرقية والاثنية والدينية الا ان قضية فلسطين العادلة وحدتهم في بوتقة واحدة فهم يسعون للعدالة في فلسطين ولانصاف هذا الشعب المظلوم الذي عاش وما زال يعيش في ظل اوضاع مأساوية بسبب الاحتلال وسياساته العنصرية . اننا نثمن دور منظمتكم التي تواجه في امريكا الكثير من التيارات المعادية والتي تبرر الاحتلال وسياساته ، أما انتم فقررتم وانتم محقون في هذا القرار بأن تكونوا الى جانب المظلومين وليس الى جانب الظالمين . ليس صحيحا ما يقال اننا نكره الشعب اليهودي والديانة واليهودية فهذا ليس صحيحا وليس دقيقا فنحن نحترم كل الديانات وكل الحضارات وكل الثقافات ولكننا نرفض العنصرية ، ونرفض من يفسرون الدين بطريقة تحلل وتبرر ما حرمه الله وهو انتهاك حقوق الانسان والاعتداء على الكرامة الانسانية وعلى حياة الانسان ".

 

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق