اغلاق

التحقيق مع اكثر من 120 جنديا مسرّحا وعرائسهم المزيفات

قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " مؤخرا ، تم الكشف عن ملف قضية مفاده نصب وغش وتزييف واحتيال،


الصورة للتوضيح فقط

على مكتب وزارة الامن وسلطات الضرائب وغيرها من الجرائم وبمبلغ وصل اجمالي قدره الى نحو 2 مليون شاقل تم الحصول عليها نصبا من مكتب وزارة الامن ومن بنوك مختلفة في شتى انحاء البلاد . وتعود بداية التحقيقات الى ما قبل نحو 8 اشهر من المجريات السرية التي باشرت فيها شرطة المنطقة الساحلية هيئة مكافحة النصب والاحتيال المركزية بالتعاون مع سلطة الضرائب مع التوصل للاعتقال يوم 18.01 مجمل 14 مشتبها يشمل مشتبهين مركزيين بادارة الشبكة ، المجموعة ، احدهما سكان كريات بياليك بالثلاثينات الاولى من عمره بينما الثاني من سكان عكا باواسط العشرينات من عمره اضافة الى 12 مشتبهة بانتحال واداء دور عروس لدواعي تنفيذ واتمام عمليات النصب والاحتيال ، بحيث تم تمديد اعتقال المشتبهين المركزيين حتى نهار يوم 24.01 الجاري ، بينما تم تمديد اعتقال مشتبهتين مركزيتين من ضمن العرائس المشتبهات حتى نهار يوم 20.01 حيث تم اطلاق سراحهما بشروط مقيدة".

" وصل مجمل حجم عمليات النصب والاحتيال الى نحو اكثر من 2 مليون شاقل نقدا لصالح جيوب المشتبهين "
واضافت السمري في بيانها : " ووفقا لمادة التحقيقات قام المشتبهان المركزيان بالتوجه الى جنود مسرحين الذين يحق لهم الحصول على مبالغ من النقود ، مستحقات منحة وايداعات قانونية ، والسعي للحصول عليها  مبكرا من المعمول والمنصوص عليه وفقا للمراسيم القانونية ذات الصلة وذلك بدعاوى حالات خاصة استثنائية قانونية مثل الزواج او لاقتناء شقة او لتمويل التعليم الاكاديمي وغيرها ، حالات التي لم تكن صحيحة بالواقع ،  مقابل تلقيهم ، المشتبهين ، ربع المنحة ، اي بما يقدر حجمه بمبلغ 4 الاف شاقل ، مزودين الجنود باوراق ومستندات مزيفة شملت عقود زواج وغيرها للاحتيال على البنوك ، بشتى انحاء البلاد ، بحيث قامت المشتبهات اللواتي انتحلن دور العرائس ، زيفا ، بالتوجه مع الجنود ، ازواجهن المزيفين ، وسحب المستحقات ، كامل مبلغ المنحة ، نصبا واحتيالا . 
كما واتضح من مادة التحقيقات ان المجموعة ، الشبكة ، عملت بطريقه ووفق اسلوب  " صديق يجلب صديقا " وكذلك الترويج والتواصل المحكم عن طريق الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي  ، بحيث وصل مجمل حجم عمليات النصب والاحتيال الى نحو اكثر من 2 مليون شاقل نقدا لصالح جيوب المشتبهين مع تحقيق الشرطة مع اكثر من نحو 120 جنديا مسرحا. ومن المزمع  تحويل كامل مادة ملف هذه القضية الى مكتب النيابة العامة للمراجعة وتقديم لوائح الاتهام ضد الضالعين  ، كل وفقا لما نسب الية من شبهات راسخة مدينة" .       

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق