اغلاق

غنايم: تسريب بجروت العربي جريمة يجب معاقبة فاعلها

وصف عضو الكنيست مسعود غنايم (رئيس كتلة القائمة المشتركة، الحركة الإسلامية) تسريب امتحان بجروت الأدب في اللغة العربية بـ "الجريمة التي تجب معاقبة فاعلها"،

 

 وأثنى على تصرف المديرة العامة للوزارة التي سارعت الى تقديم شكوى للشرطة للكشف عن الفاعل وتقديمه للمحاكمة .
وقال النائب غنايم في بيان لوسائل الإعلام بهذا الصدد : " إن تسريب امتحان بجروت الأدب العربي للمرة الثانية وللسنة الثانية على التوالي هو جريمة، لا أكثر ولا أقل، لأن من يريد أن تشيع ثقافة الغش والخداع بين طلابنا هدفه هدم مستقبلنا ومستقبل أولادنا، وتجب معاقبة مرتكب هذه الجريمة".

" ظاهرة ليست جديدة للأسف "
وأضاف النائب غنايم: "إن ظاهرة تسريب الامتحانات ليست جديدة للأسف ، وبعد أن حدث ما حدث في السنة الماضية وتدخل الشرطة بشكل كبير والقبض على بعض المتورطين بالتسريب اعتقدنا أن هذه الظاهرة ستنتهي، ولكن للأسف ما حدث قبل أيام أعادنا مرة أخرى للواقع الخطير والمر الذي يسود في مجتمعنا. إن أخطر ما في الأمر أن مَن يقوم بالتسريب هو الذي مِن المفروض أن يكون الحصن أو الحامي للامتحانات من أي غش أو تسريب. وقد فعلت خيرًا المديرة العامة للوزارة عندما قدمت شكوى سريعة للشرطة وطالبت بتحقيق سريع لمعرفة الفاعل".

" ثقافة الغش والتسريب مناقضة لكل القيم الأخلاقية والتربوية "
وأكد النائب غنايم أن " ثقافة الغش والتسريب مناقضة لكل القيم الأخلاقية والتربوية، وتلوِّث المناخ التربوي في معاهدنا التعليمية وفي مجتمعنا، وستؤدي بالتالي إلى تخريج جيل فاسد يعتمد على الخداع والغش في المدرسة والكلية والجامعة والحياة بعد ذلك. هذه الثقافة تهدم أجيالنا التي نعتمد عليها في إصلاح ما فسد من أحوالنا الثقافية والاجتماعية، وعلينا الوقوف ضد كل من حوّل ثقافة التسريب إلى تجارة وإلى ربح على حساب أولادنا ومستقبلنا".

اقرأ في هذا السياق:
المعارف: الغاء نموذج بجروت الادب الذي تم تسريبه وامتحان بديل بنفس الموعد

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق