اغلاق

الأمم المتحدة: عام 2015 كان أكثر الأعوام حرارة على الإطلاق

قالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة إن عام 2015 كان العام الاكثر حرارة على الاطلاق كجزء من اتجاه سيستمر على المدى الطويل.
Loading the player...

في تقرير لمنظمة الامم المتحدة، تبين أن متوسط درجات الحرارة في العام الماضي كان الاعلى على الاطلاق منذ بدء رصد مثل هذه البيانات في القرن التاسع عشر في عصر الثورة الصناعية.
واظهر التقرير الذي اصدرته المنظمة العالمية للارصاد الجوية يوم الاثنين إن عام 2015 كان الاكثر حرارة بمعدل بلغ 0.76 درجة مئوية. وحذر من أن هذا الاتجاه سيمتد على المدى الطويل.
وبذلك زاد متوسط درجات الحرارة بأكثر من درجة مئة مئوية عن معدلات اواخر القرن التاسع عشر.
وانحى العلماء بالمسؤولية في ذلك على الغازات الدفيئة المنبعثة من احتراق الوقود الاحفوري لتزيد معها موجات الحر والجفاف والامطار الغزيرة وتسبب ايضا ارتفاع منسوب مياه البحر.

"ذلك مؤشر على ظاهرة الاحتباس الحراري التي صنعها الانسان"
وشهد العالم منذ عام الفين 14 من 15 عاما كانت الاكثر حرارة على الاطلاق. ويرجح العلماء ان يكون ذلك مؤشر على ظاهرة الاحتباس الحراري التي صنعها الانسان.
ودرجات الحرارة المرتفعة في 2015 زادت من ظاهرة النينيو سوءا. والنينيو ظاهرة مناخية تتسم بدفء سطح المياه في المحيط الهادي وتحدث كل ما يتراوح بين أربعة و12 عاما ما قد يتمخض عن موجات جفاف وحر لافح وهطول أمطار غزيرة وفيضانات.
جدير بالذكر انه في الشهر الماضي، توصلت حوالي 190 دولة لاتفاق لخفض انبعاثات الكربون عبر تقليل الاعتماد على الوقود الاحفوري والاتجاه نحو استخدام الطاقة النظيفة المستمدة من الرياح والطاقة الشمسية.
ويتضمن اتفاق باريس وضع سقف لانبعاث الغازات في النصف الثاني من القرن والإبقاء على مستوى ارتفاع درجات الحرارة أقل من درجتين مئويتين.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق