اغلاق

اجتماع مهيب لكادر الحزب الشيوعي في طمرة

بمشاركة واسعة من اعضاء الحزب الشيوعي في طمرة، عقد في نهاية الاسبوع الماضي اجتماع عام للفرع اعتبره المشاركون فيه خطوة هامة في طريق النهوض بالفرع.


صور من الاجتماع

وكان قد عقد هذا الاجتماع بدعوة من منطقة شفاعمرو للحزب الشيوعي التي تستعد في هذه الايام لمؤتمرها، وبمشاركة عادل عامر، السكرتير العام، وسامح عراقي، مركز عمل السكرتارية القطرية واعضاء المكتب السياسي للحزب جميل ابو راس وشكري عواودة وشرف حسان ورئيس لجنة المراقبة المركزية نكد نكد، وسكرتير منطقة شفاعمرو عمر حمدي ورئيس لجنة المراقبة المنطقية جهاد سعد ووفد من سكرتارية منطقة شفاعمرو الحزبية.
وكان قد افتتح الاجتماع الرفيق عمر حمدي سكرتير المنطقة الذي اكد واشاد "بالتحرك الذي يقوم به رفاق الفرع في الفترة الاخيرة لتقوية الفرع واجراء ابحاث تلخيصية جريئة وبناءة واستنتاج العبر اللازمة للنهوض بالفرع والنظر الى المستقبل وان المنطقة ستدعم كل الجهود الرامية الى النهوض بالفرع والوصول الى جميع الرفاق المخلصين للحزب بدون استثناء". واستعرض حمدي الاستعدادات للمؤتمر ومعالجة المنطقة لقضايا مختلفة بهدف تقوية التنظيم الحزبي في هذه المرحلة السياسية الخطرة.

عادل عامر يتحدث عن التحديات السياسية التي تفرضها المرحلة الحالية
وقدم عادل عامر السكرتير العام للحزب بياناً سياسياً شاملاً تطرق فيه الى "التحديات السياسية التي تفرضها المرحلة الحالية وعلى رأسها ضرورة مواجه سياسية حكومة اسرائيل الرامية الى ترسيخ الاحتلال والاستيطان والتامر على شعوب المنطقة بمشاركة الامبريالية والرجعية العربية". كما تطرق عامر الى "الاجواء الفاشية التي ترعاها الحكومة وتعززها عبر سن قوانين واتباع سياسات كارثية لضرب الجماهير العربية والقوى الديمقراطية وتثبت سطوة اليمين في الحكم"، مستنكراً "قرار اخراج الحركة الاسلامية خارج القانون والى ما يعنيه هذا القرار".
واكد عامر على "حقوق الجماهير العربية في وطنها"، مؤكدا "اننا لن نتنازل عن حقوقنا وعلى رفض خطاب ربط الحقوق بالتنازلات والذي برز خلال النقاش حول الخطة الاقتصادية للحكومة". وناقش عامر "سياسة الحكومة الاقتصادية التي تضرب بعرض الحائط حقوق العمال والفقراء وتعمق الفجوات الاقتصادية".
وتطرق عامر الى "أهمية تقوية الحزب وفروعه لمواجهة هذه السياسية وعلى دور الحزب النضالي". وانهى عامر بيانه بالاشارة الى "تقدير الحزب الكبير لجميع رفاق الحزب في طمرة وخصوصاً رفاق الرعيل الاول الذي يجب ان لا ننسى دورة ونضاله"، مؤكداً على "ان الحزب هو بيت لجميع رفاقه وعلى ضرورة وحدة فروع الحزب لمواجهة التحديات الكبيرة القادمة" .

سامح عراقي يستعرض خطة العمل التي تقودها السكرتارية
واستعرض سامح عراقي "خطة العمل التي تقودها السكرتارية للنهوض بجميع الفروع وعلى اهمية العمل على انجاح مؤتمرات المناطق ومؤتمر الشبيبة الشيوعية المزمع عقده في بداية الربيع القادم". واكد عراقي على "دور كل رفيق في حياة الحزب فمهمة تقوية الحزب بحاجة الى نشاط جميع الرفاق والى تركيز كل الطاقات في النضال ومحاربة الحكومة وسياستها وليس في القضايا الداخلية وفي المسائل الثانوية".
وفي حديثه عن برنامج العمل، اشار الى "النشاطات المخطط تنفيذها في جميع المجالات الفكرية والسياسية والثقافية وبالاساس النضالية والى التواصل ما بين المركز والفروع". وقال عراقي :" ان سكرتارية المركز وقيادة المنطقة وقيادة الشبيبة ستوفر كل الدعم لتقوية الحزب في طمرة ومعالجة نقاط الضعف وعلى الاستعداد لزيارة جميع الرفاق والمشاركة في الاجتماعات واللقاءات التي تهدف الى النهوض بالفرع".
وبعد سماع البيانات جرى نقاش مستفيض بمشاركة اعضاء الفرع، تم التأكيد فيه على "ان هذا الاجتماع يؤسس لمرحلة جديدة تهدف الى استعادة فرع الحزب لدورة في المدينة وفي جميع المجالات والتأكيد على الدور النضالي للحزب بالذات في هذه المرحلة السياسية الخطرة ومواجهة السياسات التي تهدف الى ضرب حقوق الجماهير العربية".
واكد الرفاق "ان الفرع ينظر الى الامام نحو اعادة البناء واستعادة الحزب لسابق عهده ودوره المركزي محليا وقطرياً". وقد اكد المشاركون في النقاش على "ان نجاح الاجتماع والعبر التي تم استنتاجها واستراتيجة العمل التي تم بلورتها والدعم من مركز الحزب والمنطقة كفيل بتخطي جميع العقبات والنهوض بالحزب" . 

انتخاب لجنة محلية
هذا وتم في نهاية الاجتماع انتخاب لجنة محلية مكونة من تسعة رفاق هم: ليلى ابو فودة، فاطمة ابو شاهين، جمال عواد، ايهاب دواهدي، حسين شحادة، عامر خطيب ابو الهيجاء، عماد ابو الهيجاء، مخلص حسان والرفيق عجاج شحادة.
وقد اشرف على عملية الانتخاب جهاد سعد رئيس لجنة المراقبة المنطقية. وكانت اللجنة المحلية للفرع قد اجتمعت مساء الاحد الماضي وانتخبت الرفيق ايهاب دواهدة سكرتيرا للفرع وسكرتارية مكونة من الرفاق عجاج شحادة ومخلص حسان وجمال عواد وحسين شحادة وقد اشرف على عمليه الانتخاب الرفيق محمود مراد.
هذا واكد دواهدي على "اهمية تنظيم فرع الحزب في طمرة والمحافظة على جميع اعضاء الفرع وفتح قنوات اتصال مع جميع الرفاق بدون استثناء لما فيه مصلحه لفرعنا بشكل خاص وحزبنا الشيوعي بشكل عام . هناك مهام صعبة وشائكة في ظل سياسة الحكومة العنصرية اتجاه وسطنا العربي لذلك علينا اعادة فكر وسياسية حزبنا الشيوعي الى المجتمع الطمراوي ليستطيع مواجهة وصد كل القرارات العنصرية اتجاهه. اخيرا اطلب من كل الرفاق الغيورين على مصلحة الحزب التعاون وبذل اكبر مجهود من اجل الحفاظ على حزبنا الشيوعي لان المحافظة على الحزب هي الحفاظ على انفسنا ومجتمعنا وشعبنا، الف تحية لكل الرفيقات والرفاق" .



















لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق