اغلاق

عربية السيدات تكشف أسماء الأندية المشاركة بالنسخة الثالثة

كشفت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الثالثة للأندية العربية للسيدات عن أسماء الأندية الـ 55 المشاركة في الدورة الحالية التي تستضيفها إمارة الشارقة في الفترة من 2 إلى 12 فبراير 2016 المقبل،



والتي تقام تحت رعاية كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، والمعتمدة من اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، وجامعة الدول العربية، وتنظم من قبل إدارة رياضة المرأة ونادي سيدات الشارقة، وشركائهم، الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، واللجنة الأولمبية الوطنية، ومجلس الشارقة الرياضي.
ووصل عدد الدول المشاركة في دورة الألعاب الثالثة للأندية العربية للسيدات – الشارقة 2016 إلى 17 دولة، وستشارك المملكة الأردنية الهاشمية من خلال النادي الأرثودكسي في كرة السلة وتنس الطاولة، والنادي الأولمبي الذي يشارك بكرة الطائرة. كما تشارك دولة فلسطين بثلاثة أندية، هم نادي إبداع الرياضي، ونادي شباب أريحا، ونادي الجواد، في ألعاب كرة الطائرة، وألعاب القوى، والفروسية على التوالي، فيما تشارك دولة ليبيا بالدورة من خلال الاتحاد الرياضي النسائي، الذي يشارك في كرة الطاولة، وألعاب القوى، والقوس والسهم، ومن الجمهورية اليمنية يشارك نادي الفتيات الرياضي في لعبة كرة الطاولة، وألعاب القوى، والرماية.
وتشهد الدورة الثالثة مشاركة من مملكة البحرين، حيث يشارك منها ثلاثة أندية، هم: نادي النجمة في كرة السلة، ونادي المحرق بكرة الطائرة، وأخيراً نادي البحرين الذي يشارك في كرة الطاولة، وألعاب القوى، والمبارزة، والرماية، ونادي القوس والسهم.

المغرب تعهود بعد غياب
أما جمهورية الصومال الديمقراطية، فيشارك منها، نادي نجوم الصومال في رياضة كرة السلة، وستتواجد الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية ممثلة بأربعة أندية، كرة السلة التي يمثلها نادي الأولمبيك الجزائري، والطائرة وتنس الطاولة يمثلهما المجمع البترولي الرياضي، وألعاب القوى التي تشارك من خلال نادي التكوين الرياضي، بالإضافة إلى نادي مولودية الجزائر الذي يشارك بلعبة المبارزة، كما تشارك جمهورية مصر العربية بأربعة أندية أيضاً، نادي سبورتينغ الرياضي الذي سيشارك بكرة السلة والمبارزة، بينما يشارك بور فؤاد بألعاب القوى، ونادي الفروسية بالفروسية، وأخيراً يشارك نادي اتحاد الشرطة بالقوس والسهم.
ومن الجمهورية اللبنانية يشارك نادي القلمون بكرة الطائرة، ونادي الندوة القماطية بتنس الطاولة، وتشارك دولة قطر من خلال نادي الفتاه القطري بلعبة كرة السلة، ونادي سيدات قطر بتنس الطاولة، أما من جمهورية العراق، يشارك منها نادي البيشمركة بألعاب القوى، ونادي الشرطة العراقي بالقوس والسهم، أما الجمهورية التونسية تشارك الجامعة التونسية بالرماية، والقوس والسهم.
وبعد غيابها عن النسخة الثانية، تعود المملكة المغربية بمشاركة ثلاثة أندية، نادي زناته الشلالات، الذي يشارك في منافسات تنس الطاولة، والجامعة الملكية المغربية بالرماية، ونادي مراكش المغربي بالقوس والسهم، أما بالنسبة لجمهورية السودان، فسيشارك منها نادي الدفاع الخرطوم بكرة الطائرة.  بينما نادي البشاير من سلطنة عمان سيشارك بألعاب القوى، أما عن دولة الكويت، فسيشارك منها، نادي الرماية الكويتي الرياضي بالرماية.
أما الدولة المستضيفة، دولة الإمارات العربية المتحدة، فسيشارك منها، نادي سيدات الشارقة، في كافة الألعاب الثمانية، ونادي الوصل الذي سيشارك بكرة الطائرة، ونادي بني ياس الذي سيشارك بالمبارزة وكرة السلة.

"سعداء بهذا العدد الكبير، والاقبال على المشاركة في دورة الألعاب الثالثة للأندية العربية للسيدات "
وأكدت ندى النقبي، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، رئيس اللجنة التنفيذية، ومدير الدورة، على أن الأندية المشاركة في دورة الألعاب الثالثة للأندية العربية للسيدات، سجلت رقماً قياسياً جديداً بوصولها إلى 17 دولة مشاركة، و 55 ناديا، بعد أن كان عدد المشاركين في النسخة الأولى من الدورة 42 ناديا من 12 دولة، وارتفعت إلى 54 ناديا من 13 دولة في النسخة الثانية.
وقالت: "سعداء بهذا العدد الكبير، والاقبال على المشاركة في دورة الألعاب الثالثة للأندية العربية للسيدات ، التي باتت من أهم الأحداث الرياضية، للمرأة العربية، إذ أنه لا يوجد دورة رياضية بهذا الحجم، وهذا الكم من المشاركة، للرياضة النسائية، خاصة أن النجاح الذي تحقق في أول نسختين، ساهم على تشجيع الأندية العربية على المشاركة في الدورة الحالية، والتي شهدت عودة بعض الدول التي غابت عن المشاركة في النسخة الثانية، إضافة إلى مشاركة بعض الدول للمرة الأول، الأمر الذي جعلنا نشعر بالسعادة، كما أننا نتمنى أن تشهد النسخة الرابعة مشاركة جميع الدول العربية، وبأكبر عدد من الأندية، حتى تصبح الدورة، شبه دورة أولمبية عربية، على مستوى الرياضة النسوية".
يذكر أن انطلاق دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات جاء بعد أن نظم نادي سيدات الشارقة، سلسلة من الدورات الرياضية الناجحة تحت عنوان "منافسات دول الخليج"، وأيضاً بعد إصدار قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مجلس إدارة نادي سيدات الشارقة في العام 2008 قراراً بتأسيس إدارة جديدة تحت مسمى إدارة رياضة المرأة. بعد أن أعربت الدول العربية برغبتها في المشاركة، وجهت سمو الشيخة جواهر القاسمي بتحويلها إلى دورة عربية تنظم كل عامين وفتح باب المشاركة أمام جميع الدول العربية. وكانت هذه الرؤية نقطة الانطلاق الأولى لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات التي أقيمت بنجاح في العام 2012، والدورة الثانية في 2014.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق