اغلاق

زعبي: ‘ايجد‘ تعيد سفرياتها إلى ابطن بعد عقاب جماعي

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المكتب البرلماني للنائب حنين زعبي، جاء فيه :" بسلوك عنصري وقح، قامت سفريات "أيجد" بايقاف خطها من أبطن إلى مدارس حيفا،


عضو الكنيست حنين زعبي 

والذي يستعمله 150 طالبة وطالبا، وذلك بسبب مشادات كلامية على ما يبدو وصلت إلى حد غير لائق، بين بضعة طلاب وبين سائق إحدى الحافلات.
وقد قررت وزارة المواصلات، إرجاع الحافلات، وذلك بعد أن  فهمت أن الأهالي بدؤوا بالتحرك، وبعد توجه النائبة زعبي إلى مسؤولة المنطقة من وزارة المواصلات، وبعد تواصلها مع إدارة شركة "ايغد" لمطالبتهم بإعادة العمل فورا لخدمة طلاب القرية" .
وأكدت زعبي في اتهامها لوزارة المواصلات، "أن هذا التصرف ما كان ليحدث مع أي بلدة يهودية، وما كان للوزارة أن تعاقب 150 طالبا عقابا جماعيا مهينا، وما كان "لأيجد" التصرف بشكل عنجهي وعنصري لدرجة أن تطلب من الأهالي "تسليم" بعض الطلاب المسؤولين عن المشاغبات إلى الشرطة!"، وأكدت "أن عقاب الطلاب هو مسؤولية المدرسة والأهالي عقابهم عليها، وليس من مسؤولية وزارة المواصلات، ولا "أيجد"، وهددت زعبي بتقديم دعوى تمثيلية ضد "أيجد"" .
وعقبت زعبي على الموضوع: " صحيح أن مثل هذا لم يكن يحدث مع أي طالب يهودي، وما كان يفرض عقابا جماعيا على 150 طالبا، الأمر الذي يعتبر تعاملا مهينا وليس فقط عنصريا، لكن الصحيح أيضا والذي بحاجة أن نعترف به بيننا وبن أنفسنا، أن الأهالي اليهود أيضا لم يكن لهم ليسكتوا على الموضوع مدة أسبوع كامل، وكانوا "سيقلبون الدنيا" فوق رؤوس المسوؤلين لو تجرأ أي منهم على التأخر ليوم واحد عن طالب واحد، حري بنا أن نتعلم ألا نسكت على حقنا".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق