اغلاق

النادي الاهلي يصدر بياناً لرفض الإساءة للمؤسسة العسكرية

اصدر مجلس إدارة النادي الأهلي، منذ قليل، بيانًا لتوضيح موقفه من الهجوم الذي شنه جروب ألتراس أهلاوي ضد مؤسسات الدولة، وعلى رأسها المؤسسة العسكرية



خلال إحياء الذكرى الرابعة لمذبحة بورسعيد، وذلك بعد الهتافات المسيئة التي رددها جمهور النادي الاهلي في ملعب التتش ضد الموسسة العسكرية والشرطة، بسبب عدم تحديد هوية المتسبب الحقيقي في مجزرة بورسعيد حتى الأن، وطالبوا بالقصاص العادل لشهداء الأهلي الـ72، بعدما لقوا حتفهم خلال احداث الشغب  بمباراة الاهلي والمصري البورسعيدي منذ ثلاثة أعوام.
وجاء نص البيان كالتالي: "مجلس إدارة النادي الأهلي وهو يؤكد على اعتزازه الكامل بشهدائه في مذبحة بورسعيد، وتقديره اللا محدود لدور جماهيره في مساندة ناديها، لتحقيق البطولات والانتصارات على مر العصور، لكن في ذات الوقت يرفض مجلس الإدارة شكلا ومضمونا كافة الإساءات التي صدرت عن البعض من الجماهير في ملعب التتش مساء اليوم، في حق أي من مؤسسات الدولة والتي تحظى جميعها بالتقدير والاحترام الكامل من النادي الأهلي ومجلس إدارته وجماهيره، والكل يفخر بهذه المؤسسات الوطنية ويساندها وفي مقدمتها القوات المسلحة الدرع الواقي للبلاد ورجال الداخلية الذين يمثلون الأمن والأمان، ولا ينكر جاحد دور كلاهما البارز في عودة الحياة من جديد للملاعب الرياضية، وإنقاذها من المصير المجهول.
كما يرفض المجلس وبقوة أية إساءة صدرت في حق رموز هذه المؤسسات الوطنية، سواء كانوا السابقين أو الحاليين وجميعهم أعطى لمصرنا الغالية ولا يستحق إلا الثناء والتقدير، ومجلس إدارة النادي، وهو يدين بشدة هذه التصرفات الخارجة، يناشد جماهير الأهلي أن تنبذ أي عنصر يخرج عن الآداب العامة، خاصة وأن مثل هذه الإساءات المرفوضة في حق مؤسسات الدولة ورموزها لا تتماشي أبدا مع قيم ومبادئ نادينا التي نعتز بها على مر الأجيال".









لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق