اغلاق

مسبار ‘كوريوسيتي‘ يدرس الرمال على سطح المريخ

أخذ مسبار كوريوسيتي الأمريكي عينات من تربة المريخ لدراسة مكوناتها. أفاد بذلك موقع ناسا الالكتروني. وكان المسبار الأمريكي (الروفر الجوال) قد أخذ عينتين من الرمل،



ليدرس مكوناته الكيميائية والمعدنية في مختبر ميداني يحمله على ظهره. وكانت وكالة ناسا قد نشرت صورة فوتوغرافية تبين مسبار "كوريوسيتي" بالقرب من الكثبان الرملية الواقعة في شمال غرب جبل "شارب" sharp يوم 20 يناير/ كانون الثاني.
يذكر أن مسبار "كوريوسيتي" بدأ يركز منذ نوفمبر على كثبان سوداء اللون غير عادية تقع على منحدرات جبل (شارب) ، طبقا لما ورد بوسائل اعلام.

ويعتبر العلماء أن دراسة هذه "الرمال الحية" قد تساعدهم على استيضاح الدور الذي كان الماء يلعبه في تشكيل كثبان الرمل على سطح المريخ ، الأمر الذي يراه العلماء أثرا من آثار وجود الماء السائل.
جدير بالذكر أن مسبار "كوريوسيتي" يعمل على سطح المريخ منذ 3 أعوام، وهو يبعث بمئات من الصور الفوتوغرافية التقطها بواسطة كاميرا وضعت بيده الآلية.

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق