اغلاق

جدل بتركيا بسبب قميص لاعب روسي يحمل صورة بوتين

أثار اللاعب الروسي ديميتري تاراسوف جدلاً كبيراً عقب المباراة التي خسرها فريقه "لوموكتيف موسكو"، أمام مضيفه " فناربخشة" التركي بهدفين نظيفين في دور الـ32،


تصوير AFP


من بطولة الدوري الأوروبي، بعد أن قام في نهاية المباراة بإظهار قميص يحمل صورة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
وحسب وكالة الأنباء الألمانية د ب أ، قام لاعب وسط الميدان الروسي (28 عاماً)، بخلع قميصه عقب انتهاء المباراة لإظهار قميص آخر يحمل صورة بوتين مصحوبة بشعار "الرئيس الأكثر تهذيباً".
واعتبرت وسائل الإعلام التركية الفعلَ الذي أقدم عليه اللاعب الروسي، نوعاً من الاستفزاز؛ بسبب العلاقة المتوترة بين البلدين، على خلفية قيام تركيا بإسقاط طائرة روسية، بعد اختراق الأخيرة لمجالها الجوي بالقرب من الحدود مع سوريا في 24 نوفمبر الماضي؛ وذلك حسبما تقول تركيا.
وقال تاراسوف: " هذا رئيسي وأنا أقدره، ورغبت في أن أعرب عن مساندتي له، القميص يحمل كل ما أردت قوله".
ويرتبط التعبير الذي استخدمه اللاعب الروسي بما قاله بوتين في 2014، عندما قامت روسيا بضم شبه جزيرة القرم؛ واصفاً الجنود الروس بأنهم "أناس مهذبون".
ومن أجل ضمان الأمن في المباراة، عملت الشرطة الروسية جنباً إلى جنب مع نظيرتها التركية، بعدما طلبت حكومة أنقرة مساعدة وزارة الداخلية الروسية.
ولم يُعرف إلى الآن ما إذا كانت قوات الشرطة التركية ستسافر لحضور مباراة العودة، التي ستقام في 25 فبراير الجاري بموسكو.
ويغيب تاراسوف" عن مباراة العودة؛ بسبب حصوله على إنذار في الدقائق الأخيرة من مباراة أمس.
ومن المنتظر أن يتعرض تاراسوف إلى عقوبة كبيرة؛ حيث إن كلاً من الاتحاديْن الدولي والأوروبي لكرة القدم، لا يسمحان بالشعارات السياسية في المباريات التي تلعب تحت رعايتهما.




تصوير AFP

لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق