اغلاق

ليبيا : مقتل ما لا يقل عن 14 باشتباكات بين الجيش وإسلاميين في بنغازي

قال مسؤولون طبيون ، يوم امس السبت " إن ما لا يقل عن 14 شخصا قُتلوا كما أصيب 32 آخرون في اشتباكات عنيفة وقعت في مدينة بنغازي بشرق ليبيا".


تصوير AFP

وتشهد ليبيا حالة من عدم الاستقرار بعد خمسة أعوام من الانتفاضة التي أطاحت بمعمر القذافي واستغل إسلاميون متشددون الفراغ الأمني لتعزيز وجودهم هناك.
وقال ونيس بوخمادة وهو متحدث باسم القوات المسلحة الموالية للحكومة المعترف بها دوليا ومقرها شرق ليبيا:" إن القتال تركز معظمه في حي بوعطني. ويخوض الجيش قتالا ضد جماعات إسلامية في المدينة منذ أشهر".
ويوجد في ليبيا حكومتان ، إحداهما في طرابلس والأخرى في الشرق. وتدعم كل منهما تحالفات من فصائل مسلحة وتتنافسان على السيطرة على مقاليد الأمور في البلاد.
وشنت يوم الجمعة،  طائرات حربية أمريكية غارة جوية على ما يشتبه أنه معسكر للمتشددين في غرب ليبيا. وقتل ما لا يقل عن 50 شخصا في الغارة ، بينهم اثنان من موظفي السفارة الصربية خطفا في ليبيا في نوفمبر تشرين الثاني.
وقالت وزارة الداخلية التونسية يوم السبت :" إن خمسة متشددين ممن تدربوا في صبراتة وخططوا لشن هجمات في تونس ، اعتُقلوا في مدينة بن قردان بجنوب البلاد ".
وصرح مسؤولون أمريكيون ، يوم الجمعة ، بأن " أحد من تم استهدافهم في الهجوم كان التونسي نور الدين شوشان الذي أُنحي عليه باللائمة في هجومين استهدفا سائحين أجانب في تونس العام الماضي قُتل خلالهما العشرات".
وغادر أكثر من ثلاثة آلاف تونسي بلادهم للقتال مع جماعات إسلامية في سوريا والعراق ، ولكن مسؤولين تونسيين يقولون إنهم يرون المقاتلين يعودون للقتال مع تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا.







لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق