اغلاق

جدل حول تنصيب وفاء عامر سفيرة للنوايا الحسنة

سادت حالة من الجدل حول تنصيب الفنانة وفاء عامر سفيرة للنوايا الحسنة من مركز السلام الدولي لحقوق الإنسان حصولها على الدكتوراه الفخرية، وذلك ضمن احتفالية،



ينظمها احد النوادي، بالإضافة إلى درع.
وعلى جانب آخر، استنكر الكثير هذا التكريم وطالب بضرورة الإفصاح عن حقيقة إذا كان هذا النادي تابع للأمم المتحدة، بعدما سادت في الآونة الأخير هوجة ألقاب تنسب إلى الأمم المتحدة.
وتساءل الجميع كيف ينصب نادي سفراء وهو حتى الان لم يعلن عن تدشينه، وعلى أي أساس تمنح هذه الألقاب، ومن المسؤول عن ذلك، وما مقر هذا النادي؟















لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق