اغلاق

الشعبية في رفح تنظم وقفة غضب تنديداً بقتل النايف

نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في محافظة رفح صباح أمس السبت على دوار النجمة وقفة غضب تنديداً "بجريمة اغتيال الشهيد القائد عمر النايف، بمشاركة حشد


مجموعة صور من وقفة الغضب

كبير من قيادات وكوادر وأعضاء الجبهة، وقيادات العمل الوطني والإسلامي" .
وندد المشاركون "بالجريمة النكراء وحملوا مؤسسات السلطة المسؤولية التي لم تقم بأي دور في حماية المناضلين المطلوبين للعدو الصهيوني ليتم تنفيذ الجريمة داخل مقر السفارة الفلسطينية في بلغاريا ليؤكد تواطأ أطرافاً فلسطينية في الجريمة" .
وألقى عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية ومسؤول المحافظة محمد مكاوي كلمة توجه فيها "بأسمى مشاعر الفخر والاعتزاز والغضب الثوري باستشهاد القائد البطل الأسير المحرر عمر نايف زايد ابن مدينة جنين في داخل السفارة " الفلسطينية" في بلغاريا جراء جريمة اغتيال مدبرة" .
وحمّل مكاوي في كلمته "الموساد الصهيوني والسلطات البلغارية وقيادة السلطة ممثلة برئيسها محمود عباس ووزير الخارجية رياض المالكي والسفير في بلغاريا أحمد المذبوح المسئولية الأولى والمباشرة عن هذه الجريمة".
وفي ختام كلمته، عاهد مكاوي "الشهيد بالسير على ذات المبادئ السامية التي استشهد من أجلها" .
 





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق