اغلاق

مدارس ورياض الأقصى بالقدس تكرم المتبرعين والإعلاميين

أقامت مدارس ورياض الأقصى الإسلامية مساء أمس، حفلا لتكريم المتبرعين والإعلاميين، في فندق الكومودور في الطور بمدينة القدس .
Loading the player...

وأكد رئيس مجلس أمناء مدارس ورياض الأقصى الإسلامية الشيخ عكرمة صبري في كلمته على ضرورة تقدير العاملين والمحسنين والمتبرعين وجهود الإعلاميين والصحفيين. واعتبر تكريمهم هو تكريم للعمل والتعليم لأنهم وقفوا مع المسيرة التعليمية، ودعموا الصندوق الخاص للطالب المحتاج.
وقال الشيخ صبري: “هذا التكريم هو تكريم العلم، ومن واجبنا أن نكرم المعلم لأنه قبس من نور ولا يجوز لنا أن نطفىء النور، وأن نكرم العاملين في هذه المدينة المباركة المقدسة المنسية والمهمشة، فلا بد أن تكون هناك الجهود المتعاضدة والمتكاتفة مع بعضها بعضا، لنستطيع أن نركز أنفسنا ونثبت وجودنا في هذه المدينة المباركة المقدسة، للحفاظ على كينونيتنا ووجودنا ولن يكون هذا إلا بالتعاون بين شرائح المجتمع، وما بين المؤسسات التعليمية وغير التعليمية”.
واضاف: “نحن نقتدي برسولنا محمد صلى الله عليه وسلم في تكريم العاملين سواء كان التكريم ماديا ومعنويا، فرسولنا الأكرم محمد صلى الله عليه وسلم، قد قلد صحابته أوسمه فقلد أبا بكر الصديق بلفظ الصديق، وقلد عمر بن الخطاب بلفظ الفاروق، وقلد خالد بن الوليد بسيف الله المسلول، وقلد أبا عبيدة عامر الجراح بلفظ وعبارة أمين هذه الأمة، وهكذا فإن معظم الصحابة لهم ألقاب مشرفة رفيعة إيمانية منحها لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم”.

" التكريم سنة حسنة "
وتابع: " لتكريم سنة حسنة ويجب أن تشيع في المجتمع، لا أن نعرقل العاملين، ولا أن ننتقص من النشطاء لنوجه لهم تهما زائفة أو ألقابا جارحة، إن الذي يعمل هو يبني لبنة في المجتمع، والذي يعمل أفضل بطبيعة الحال من الذي لا يعمل، ونحن ندعو إلى العمل في جميع المجالات، كل منكم على ثغرة من ثغر الاسلام, والله سبحانه وتعالى قال:"  وقل إعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون " .
وألقى رجل الأعمال مازن سنقرط كلمة المتبرعين قائلا:” لولا ثقة المتبرعين بمجلس الأمناء والإدارات التنفيذية لتلك المدارس لما كان هذا الجمع الكريم هنا هذه الليلة، هذه الثقة بسماحة الشيخ عكرمة صبري ومجلس الأمناء، وشكر خاص لنبيل حمودة وعادل الحلاق لذهابهما للمؤسسات وزيارتها عن قرب في رام الله والقدس وبيوت المتبرعين”.
واضاف سنقرط :” مع كل هذه الجهود المتواضعة لكننا فعلا مقصرون بحق القدس ومؤسساتها، فمهما فعلنا مجتمعين أو فرادى القدس تستحق منا الكثير والكثير، ليس على مستوى المؤسسات التعليمية، بل الشباب والفتيات الخريجين من الجامعات والأسواق التجارية، ومستشفياتنا تعاني والباحثين عن السكن وفرص العمل بكرامة يعانوا، كل هذه المعاناة للأسف موجودة في كافة وأروقة القدس، كذلك أهالي الشهداء يعانون لعدم إستلام جثامين أبنائهم”.
وتابع:” كل هذه الأمور تضعنا أمام مسؤوليات كبيرة وتحديات أكبر، الطرف الآخر وضع موازنة لعام 2015 واحد ونصف مليار دولار للقدس، ونحن طالبنا ومازلنا نطالب السلطة الوطنية من أربعة وستة بالعشرة مليار دولار لعام 2016، فقط منح القدس إثنين وإثنين بالعشرة في المئة منها، والتي توازي مئة مليون دولار، هل هذا طلب صعب ومستحيل تلبيته، للأسف الذي يمنح للقدس أقل من نصف بالمئة، وهذه أرقام موجودة وحقيقية، الذي يعالج في مستشفيي المقاصد والمطلع يعتبر في موازنة السلطة هو دعم للمقاصد والمطلع، الذي يدفع راتبه في مدارس الأوقاف والسلطة في القدس راتبه يعتبر جزءا من دعم القدس، هذه الموازنة التي تعطى للقدس وهذا شيء مخجل ومؤسف، عندما يدفع الطرف الآخر مليار ونصف المليار للقدس، ونحن لا نضع مئة مليون للقدس من مخصصاتنا الوطنية”.

" الصمود والرباط "
وأكد أنه على المقدسيين رفع صوتهم عاليا بكرامة المقدسي والمسجد الأقصى المبارك ، وحقوق وواجبات الصمود والرباط وحماية المسجد الأقصى والقدس ومستقبل أبنائهم وبناتهم في هذه المدينة.ولفت إلى أنها ليست منة من أحد بل واجب يعطى للمقدسيين والقدس ومؤسساتها، لأنه إذا أردنا لهذه المدينة ان تكون عاصمة فلسطينية، على هذه العاصمة إستحقاقات كثيرة من كل عربي وفلسطيني ومسلم ومسيحي ".
وأشار إلى أنه إذا كان هناك مخصص دينار أردني على فاتورة الجوال والوطنية شهريا، بإستطاعتنا أن نجمع أربعين مليون دينار سنويا من أجل القدس، وهذا القرار لا يحتاج سوى دقيقة واحدة فقط.
وكان قد استهل الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم رتلها الطالب عبد الرحمن علمي، وتخلله أناشيد دينية لفرقة البراق بإدارة المنشد ابو حذيفه البسطامي، وتولى عرافة الحفل أمين سر مجلس الأمناء فؤاد عابدين.
وفي نهاية الحفل قام رئيس وأعضاء مجلس الأمناء في مدارس ورياض الأقصى الاسلامية، بتوزيع الشهادات التقديرية على المتبرعين والإعلاميين والإعلاميات من بينهم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما في القدس الزميل احمد عثمان جلاجل.


صور حصرية التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال حفل التكريم





لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق