اغلاق

محاضرة في أم الفحم عن النقب والتحديات التي تواجهه

القى عدنان سعيد، مدير شبكة الكلية الأهلية، الثلاثاء أمس الأول، في خيمة مناهضة حظر الحركة الإسلامية المتواجدة في مدينة ام الفحم ،محاضرة بعنوان


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

" النقب ومواجهة التحديات".  
استهل  سعيد المحاضرة بالحديث عن الارض والانسان في النقب والقى الضوء على القضايا الساخنة التي يعيشها السكان.
وقال سعيد "في عام 48 كان عدد اهل النقب 110.000 مسلم عربي سني اتقنوا العيش في الصحراء وتعلموا الصبر وصفاء الذهن والحكمة".
واكد سعيد ان "النقب تعرض لأكبر حملة تطهير عرقي بحيث تم تهجير 95 الف فلسطيني منهم هجروا الى غزة والى الأردن"، كما اشار الى ان "11 مليون دونم تمت مصادرتنا وكل ما تبقى لبدو النقب مليون دونم".
واوضح ان "الحكم العسكري فرض على النقب خطة ممنهجة وعمل على تبديل قيادات النقب ليقودهم كما يريد، ومنع الاذان والصلوات وصلاة الجمعة، ولم يتمكن الانسان في النقب من التحرك الا باذن الحاكم العسكري".
وأضاف بأن "الامية والجهل انتشرا  لعدم وجود المدارس او اي تثقيف ديني، وانتشرت الدوريات الخضراء التي كان هدفها تصفية رأس مال البدو في حين بنيت المستوطنات والمزارع والشوارع تمهيدا لتهويد النقب الذي قالوا عنه وعن كل فلسطيني ارض بلا شعب لشعب بلا ارض".
وأشار سعيد إلى أن عدد سكان النقب اليوم 24000 نسمة، أي  تضاعف ثلاث مرات عما كان عليه في سنة 1963، منبها انه "في سنه 1967 انفتح النقب على مصر وغزة والتجارة والثقافة والتعليم الديني والدعوي معهما".



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق