اغلاق

انتهاء المرحلة الأولى من كتابة مصحف المسجد الأقصى

وقع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، أمس الأول الأربعاء ، على انتهاء المرحلة الأولى من كتابة مصحف المسجد الأقصى المبارك، على يد الخطاط الفلسطيني
Loading the player...

ساهر الكعبي . وجاء التوقيع في مقر الرئاسة بمدينة برام الله ، بحضور أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم ، ونائب رئيس الوزراء زياد أبو عمر، ومفتي القدس محمد حسين، ووزير الأوقاف والشؤون الدينية يوسف ادعيس ، وقاضي القضاة مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش ، وعدد من قضاة المحكمة العليا الشرعية.

" هذا جهد عظيم ومبارك بإصدار المصحف الشريف من المسجد الأقصى المبارك "
وقال الرئيس عباس: "إن هذا جهد عظيم ومبارك بإصدار المصحف الشريف من المسجد الأقصى المبارك، نسأل الله أن يحفظنا بحفظ هذا القرآن، ويحفظ قضيتنا، ويساعدنا بالوصول لأهدافنا بإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف " .
بدوره ، قال الهباش: "هذه لحظة تاريخية في تاريخ قضيتنا الفلسطينية وشعبنا، لأنه للمرة الأولى يكتب المصحف الشريف باسم المسجد الأقصى المبارك وبأيدٍ فلسطينية".
وأضاف: "هذا العمل التاريخي تم بإشراف كامل من سيادة الرئيس ودعمه"، موضحا "أن مراجعة المصحف ستتم من خلال لجنة مراجعة المصحف الشريف في الأزهر بالقاهرة، وبتوجيهات مباشرة من الإمام الأكبر أحمد الطيب".

" مراجعة المصحف من قبل الأزهر "
من جانبه ، شكر الخطاط الكعبي الرئيس على دعمه الكامل والمتواصل للمشروع، مثمنا جهود كل من ساهم في إنجاز هذه المرحلة الأولى من كتابة المصحف الشريف (مصحف المسجد الأقصى).
وأعرب عن أمله "بأن يكون على أرض الواقع في أقرب فرصة"، مؤكدا "بذل الجهود كافة لإنجازه"، موضحا "أن الورق المستعمل فيه طبيعي ، وخالٍ من الأحماض والكيماويات ليحفظ لمئات السنين ، وستتم مراجعته باستمرار من الأزهر الشريف ".


 تصوير : ثائر غنايم





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق