اغلاق

أسرة بريطانية تنتقل للعيش في شرم الشيخ وتشرح السبب !

قررت أسرة بريطانية الانتقال إلى مدينة شرم الشيخ للعيش فيها، مؤكدة أنها أكثر أمانا من مدن كثيرة في بريطانيا، وتحديدا المكان الذي كانت تعيش فيه شرق لندن.


صورة توضيحية، GettyImages

وقالت كريستال بن خليل - 44 عاما - في تصريحات صحفية لها - إن حبها الشديد لمصر يعود إلى عام 2003، عندما توجهت للمرة الأولى الى شرم الشيخ لقضاء عطلة هناك، مؤكدة أنها قررت منذ زيارتها الأولى أن المنتجع المصري هو المكان الذي ستسقر فيه مع أسرتها، مضيفة أنها شعرت للوهلة الأولى أنها في وطنها، لافتة الى أن ذلك ربما بسبب الطبيعة الجبلية في المنطقة تشبه الطبيعة في الجزائر حيث تعود أصولها.

وأكدت أنها وقعت في حب مصر كلها وليس شرم الشيخ فقط، حيث زارتها عدة مرات، وتحديدا القاهرة والاسكندرية.

وقالت كريستال، المولودة في فرنسا، إنها وزوجها قررا شراء منزل في منطقة النبق بشرم الشيخ في عام 2004، مشيرة الى أن جدها جزائري وجدتها ايطالية ونشأت في افريقيا، ودرست في اسبانيا، وتعيش حاليا في بريطانيا منذ 20 عاما.

وأردفت قائلة "إن مدينة شرم الشيخ مدينة آمنة تماما، وبالنسبة لي لا توجد مدينة أكثر أمنا منها"، مستنكرة دعوة الحكومة البريطانية للبريطانيين بمغادرة شرم الشيخ بعد حادثة الطائرة الروسية.

وقالت كريستال "كيف تجرؤ الحكومة على أن تبلغني بما ينبغى أن أقوم به. لقد كنت هناك وقت الحادثة وكنت أستمتع بوقتي تماما وكان الجميع سعداء ولا يوجد أي شيء يشعرني بالقلق أو الخوف." وأضافت "جميع السياح من شتى أنحاء العالم كانوا موجودين في شرم الشيخ، ومعظمهم يأتي عدة مرات ويعلم الطبيعة الساحرة لهذا المنتجع والأمن والأمان بها"، مشددة على أنها لن تترك بلادها وتذهب الى مكان آخر لتستقر فيه مع زوجها ووالده اذا إذا كانت متأكدة تماما من أنها آمن.

وأوضحت "سافرت وشعت في عدة دول وأعلم تماما الدول التي يمكن أن تشعر بها بعدم الأمان. ليس هذا هو الوضع في شرم الشيخ. إنها آمنة تماما".

وأشارت البريطانية، التي تحمل أيضا الجنسية الفرنسية، إلى أن مثل هذه الحوادث يمكن أن تحدث في أي مكان في العالم، والعمليات الارهابية يمكن أن تضرب أي مدينة، كما حدث في باريس، وفي الولايات المتحدة، وحتى في لندن عام 2005، مشددة على أن "شرم الشيخ أكثر أمانا من المنطقة التي تحيا بها في شرق لندن".

وقالت "لدي كل شيء احتاجه في شرم الشيخ. المنتجع يتميز بجوه الدافئ الرائع في الشتاء واعتداله في الصيف، ويمكن للجميع الاستمتاع بالرياضات والخدمات الموجودة به، اضافة الى أنه يمكن لأي شخص الوصول الى المدن المصرية الأخرى، وخاصة القاهرة والأقصر وأسوان عن طريق المطار بمنتهى السهولة".

ونظمت كريستال بن خليل حفلة عشاء كبيرة في "بيت العائلة المصرية" بغرب لندن احتفالا بتوجهها مع اسرتها الى شرم الشيخ للتقاعد هناك وبدء حياة جديدة.

ودعت جميع أصدقائها الى السفر شرم الشيخ، مؤكدة على أنها المدينة "الأفضل" في العالم لمن يريد أن يحظى بحياة رائعة.

وقالت كريستال بن خليل إنها ستتوجه يوم غد الى الغردقة بصحبة زوجها "جراهام ناش" /58 عاما/ ووالده /88 عاما/ حيث سيقضون ليلة هناك، قبل أن يعودوا الى مطار الغردقة لاستقلال طائرة أخرى الى شرم الشيخ التي يصلوها الأحد، مشيرة الى أن قرار الحكومة البريطانية "الخاطئ" بتعليق الرحلات الى المنتجع المصري سيتسبب في تأخير وصولها الى شرم يوما كاملا.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق