اغلاق

داود أوغلو يسعى لتجاوز الخلافات بين تركيا وإيران

زيارة هي الأولى من نوعها التي يقوم بها رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو لإيران منذ توليه منصبه ، وذلك وسط خلاف بين البلدين بشأن الحرب في سوريا إذ أن إيران ،
Loading the player...

من كبار داعمي الرئيس السوري بشار الأسد في حين أن تركيا هي أشد منتقديه.
لكن أوغلو يسعى خلال هذه الزيارة إلى تجاوز الخلافات القائمة بين تركيا وإيران وتعميق التعاون التجارى والاقتصادي بين البلدين ، حيث قال إنه يتعين على البلدين تطوير "منظور مشترك" لإنهاء الصراع الطائفي في المنطقة.
واستقبل نائب الرئيس الإيرانى اسحاق جهانجيري رئيس الوزراء التركي لدى وصوله ، وعقد الجانبان اجتماعا مشتركا حضره أعضاء الوفدين التركي والإيراني.
وقال داود أوغلو : " إن تخفيف العقوبات على إيران بعد إبرامها الاتفاق النووي مع القوى الكبرى يعني أن تركيا وإيران يستطيعان بسهولة تجاوز حجم التجارة الثنائية الذي كان مستهدفا من قبل وهو 30 مليار دولار سنويا ".
وأضاف داود أوغلو : " أن تركيا تمثل أيضا نقطة عبور رئيسية لإمدادات الطاقة الإيرانية إلى أوروبا " . ويقول المعهد الإحصائي التركي : " إن حجم التجارة بين البلدين بلغ 9.7 مليار دولار عام 2015 " .
وتسعى تركيا للحاق بركب دول أوروبية أخرى تحرص على الاستفادة من اقتصاد إيران البالغ حجمه 400 مليار دولار بعد أن توصلت القوى العالمية وفي مقدمتها الولايات المتحدة إلى اتفاق مع طهران العام الماضي يسعى لمنع إيران من تطوير أسلحة نووية.
وتقوم تركيا بتصدير المعدات والمركبات ومنتجات الحديد والصلب لإيران ، وقالت وزارة الخارجية التركية إن النفط والغاز الطبيعي يمثلان 90 في المئة من الصادرات الإيرانية لتركيا.


تصوير GettyImages





















لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق