اغلاق

عرض للأبحاث العلمية في التسامح الشاملة بأم الفحم

عمل طلاب طبقة التواسع في مدرسة التسامح الشاملة خلال هذه الفترة كباحثين مشاركين مع طاقم العلوم في بحوث دقيقة ذات صلة بعلوم النباتات ، الحيوانات والبيئة.



وقد تم عرض أفضل أربعة أبحاث أمام طلاب المدرسة على مدار ثلاثة أيام وكانت كالتالي:  بحث يتعلق بتأثير درجة الحرارة على كمية الفيتامين سي في البرتقال قامت به طالبات التاسع "أ" : رغد أحمد ، رغد غانم ، رنين خضر، سمة محمد ويارا غسّان . ونتيجة ذلك اتضح أنه كلما كانت درجة الحرارة أقل كانت كمية فيتامين سي أكبر وكلما كانت درجة الحرارة أعلى قلّت كمية فيتامين سي .
كما قدم طلبة التاسع "ب" بحثًا آخر شارك فيه : عبد الكريم بلال ، هبة أمل ، مرح محمد ، هيا وملاك فكانت نتيجة بحثهم أن البذور التي كانت بدرجة حرارة عالية نبتت بسرعة أما البذور التي كانت بدرجة حرارة أقل انخفاضا منها بقليل نبتت بعدها بيومين والبذور التي كانت بالثلاجة أي بدرجة حرارة منخفضة تأخرت في الانبات .
أما بحث البصل قمن به طالبات التاسع "ج" : ريهام ابراهيم ، أسيل خالد ، يمامة خالد وكانت النتيجة أن السماد الكيماوي أثّر على نمو نبتة البصل بشكل ايجابي – أي أن الشتلات التي كانت تحوي سماد نمت أسرع من الشتلات الأخرى .
أما المجموعة الأخيرة لبحث الأرانب طالبات التاسع "د" : آية ابراهيم ، مرح اياد ، أسماء أحمد وهديل سمير خرجن بالنتيجة أن الأرانب التي تعيش بدرجة حرارة منخفضة تناولت كمية غذاء أكثر من الأرانب الموجودة بدرجة حرارة مرتفعة .

" مدرسة التسامح الشاملة تميزت بفكرة عرض الأبحاث العلمية  أمام بقية طلاب المدرسة "
من جانبه قال مدير المدرسة المربي عبد الباسط محاميد : "يعتبر اهتمامنا بهؤلاء الطلبة إيمانًا منا بأنهم هم الثروة العلمية الحقيقية ، فعلينا تنمية قدرات طلابنا وزيادة الوعي بأهمية تنمية إبداعهم وابتكاراتهم من خلال  تطوير مهارات البحث العلمي لدى الطلاب في المدرسة".
 يذكر أن  مرشد العلوم الأستاذ علي عثامنة حضر لمشاهدة العرض وأشار الى " أنّ مدرسة التسامح الشاملة تميزت بفكرة عرض الأبحاث العلمية  أمام بقية طلاب المدرسة مما يوضح إيمان المدرسة  بأن شغف البحث العلمي يبدأ من خلال طريقة العرض والحوار مع الطلاب وتعزيز تفكيرهم النقدي وبأن تأصيل ثقافة البحث العلمي حسب برنامج تعلم ذو معنى وطريقة طالب يُعلم طالبا تزيد مهارات البحث العلمي نجاعة ، نجاحا وتفاعلا" .
جدير بالذكر أن طاقم العلوم المؤلف من المربيات : زهراء درويش ، رانيا زيناتي ، هبة جبارين أمل محاميد ، عاملة المختبر سماح محاميد وخديجة محاميد مركزة الموضوع قد أشرفن على خطوات العمل للبحث العلمي حتى تم عرضه بإشراف فني قام به الطالب عفيف كرم من التاسع "د" وبعد كل عرض قام طاقم العلوم باقتراح التصويت على أفضل بحث نال اعجاب الطلاب لكل صف على حدة وعند فرز الأصوات حصل بحث الأرانب على أعلى نسبة تصويت حيث استحق الطلاب أصحاب البحث جائزة رمزية مقدمة من المدرسة تشجيعا لهم ودعما للاستمرار قدما . وقد وافتنا بالتفاصيل والصور المربية ليلى اغبارية .



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق