اغلاق

الإعلان عن مساع لتشييد مدرسة حكومية في روابي

أعلن وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم ، مؤخرا، عن نية الوزارة تشييد مدرسة حكومية داخل مدينة روابي، الأمر الذي اعتبره تجسيداً لاهتمام الوزارة بتوفير


الوزير خلال مشاركته بفعاليات افتتاح أكاديمية روابي الإنجليزية

التعليم للجميع خاصة في المناطق المأهولة حديثاً والنائية.
جاء ذلك خلال مشاركته في فعاليات المؤتمر الصحفي الذي تم خلاله الإعلان عن افتتاح أكاديمية روابي الإنجليزية.
وحضر المؤتمر رئيس مجلس إدارة شركة أكاديمية روابي الإنجليزية منال زريق، ونائب مدير الشركة المطورة لروابي أمير الدجاني، ورئيس بلدية مدينة روابي ماجد عبد الفتاح، والمستشاران ديانا عبد النور، وروبرت فندلي، وممثلون عن وزارة التربية ومديرية تربية رام الله والمجلس الثقافي البريطاني ولفيف من الصحفيين.
وأوضح د. صيدم أن "افتتاح هذه الأكاديمية يعد بمثابة خطوة نوعية تضاف إلى تحول حلم مدينة روابي إلى حقيقة واقعية، مشيداً بروابي ومساهمتها في مأسسة وبناء القدرات الفلسطينية والمرافق جنباً إلى جنب"، معبراً عن اعتزازه بالمشاركة في افتتاح "الأكاديمية التي تحمل معها بشائر مؤسسة تعليم نوعي فلسطيني جديدة".

تعزيز التفكير الخلاق
من جانبها، استعرضت زريق برامج الأكاديمية ومحاور عملها "الرامية إلى تعزيز التفكير الخلاق لدى الطلبة والوصول إلى مستويات علمية متقدمة عبر تحفيز الريادة"، منوهةً إلى أن "الأكاديمية ستفتح أبوابها لجميع الراغبين للالتحاق فيها من سكان روابي وخارجها".
وتحدث عبد الفتاح عن نموذج روابي المعبر عن قدرة المجتمع الفلسطيني على التخطيط والبناء، موضحاً أن "المدينة تحمل معها رسائل أمل وحرص على التميز وهو ما يجد انعكاسه في الأكاديمية المنتظر أن تكون رافداً لجيل قادر على بناء وطنه".
بدورهما تحدثا المستشاران عبد النور وفندلي عن تخصصات الأكاديمية ومجالات عملها واهتمامها وآليات اختيار المعلمين ضمن معايير واضحة ودقيقة، مؤكدين على دور التعليم في تنمية المجتمعات وتطويرها وإحداث نقلة نوعية على المستويين الوطني والعالمي.
وفي كلمته الترحيبية، أطلع الدجاني على مرافق المدينة وبدايات تأسيسها، واهتمامها بخدمة المجتمع الفلسطيني، منوهاً إلى أن "الاحتفال بافتتاح الأكاديمية يأتي منسجماً مع خططها التطويرية ومشاريعها الهادفة".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق