اغلاق

قرار بانهاء المصادقة على خارطة لمئات الوحدات السكنية في جلجولية

أصدرت المحكمة المركزية في اللد ، يوم امس ، في اطار الالتماس الذي قدمه المجلس المحلي جلجولية برئاسة فائق عودة بواسطة المحامي قيس يوسف ناصر ،


فائق عودة - رئيس مجلس جلجولية المحلي

بالحصول على قرارا بانهاء إجراءات المصادقة على خارطة منطقة " البيارة " في بلدة جلجلوية والتي ستؤمن نحو 700 وحدة سكنية مع بنى تحتية متطورة ومناطق عامة ، بعد ان سجلت المحكمة إلتزام اللجنة  اللوائية للتنظيم والبناء في الرملة انهاء اجراء المصادقة على الخارطة في اسرع وقت ممكن ، كما جاء في بيان عممه مكتب المحامي قيس ناصر .
كما حفظ قرار المحكمة حق المجلس التقدم بتعديلات تخطيطية على الخارطة بعد المصادقة عليها ، وبحثها امام اللجنة اللوائية .
هذا ومع المصادقة على الخارطة في اقرب فرصة سيستطيع أصحاب البيوت غير المرخصة ، واصحاب الأراضي البناء بشكل مرخص وقانوني ، وفق ما جاء في بيان عممه مكتب المحامي قيس ناصر .

" التاكيد على أهمية التعديلات من جهة وعلى أهمية انهاء الخارطة من جهة أخرى "
وجاء في البيان " ان الالتماس الذي قدمه المجلس المحلي جلجولية طالب بالزام اللجنة اللوائية في الرملة انهاء إجراءات المصادقة النهائية على خارطة حي " البيارة " في جلجولية والتي تحتوي على نحو 700 دونم والتي استغرقت إجراءات البت فيها نحو 18 عاما والمصادقة على وثائق الخارطة كما قدمها المجلس ، إلا ان اللجنة اللوائية اعترضت على هذا الطلب مدعية ان الخارطة التي قدمها المجلس للمصادقة النهائية لا تطابق قرار المصادقة على الخارطة من عام 2008 الامر الذي ينكره المجلس المحلي ، وبسبب هذا الخلاف تمتنع اللجنة اللوائية في الرملة عن المصادقة النهائية على الخارطة ونشرها رسميا وتركت الخارطة على وضعها الحالي مفتوحة وعالقة.
وفي جلسة المحكمة التي عقدتها المحكمة المركزية في اللد يوم امس ، والتي حضرها رئيس المجلس المحلي فائق عودة ومهندس المجلس كمال بدير والمخمنة عدالة جبالي ، شرح المحامي قيس ناصر أهمية الخارطة والضرر الذي يمس المواطنين والمجلس المحلي جراء تعويق الخارطة.
كما أكد المجلس على أهمية التعديلات من جهة وعلى أهمية انهاء الخارطة من جهة أخرى " .

" الوحدات السكنية في جلجولية كانت عالقة في لجان التنظيم اكثر من 18 عاما "
واستطرد البيان يقول : " وعليه وحسب توصية المحكمة تقرر المصادقة على الخارطة حسب القرار من عام 2008 ، بعد ان التزمت اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء في الرملة امام المحكمة انهاء اجراء المصادقة على الخارطة في اسرع وقت ممكن ومع حفظ حق المجلس بتقديم اجراء تخطيطي آخر لتعديل الخارطة حسب مقترحاته الأخيرة. ومع الحصول على هذه النتيجة قام المجلس بمحو التماسه دون ان تحمّله المحكمة باتعاب ومصاريف باقي الأطراف في القضية.
هذا وقد عبر رئيس المجلس المحلي جلجولية فائق عودة عن ارتياحه للقرار قائلا "الحديث عن خارطة لمئات الوحدات السكنية في جلجولية كانت عالقة في لجان التنظيم اكثر من 18 عاما . فضلنا في جلسة المحكمة يوم امس ، وحسب توصية المحكمة، الا نعوّق الخارطة اكثر من ذلك والحصول على قرار قضائي بالمصادقة النهائية على الخارطة في اسرع وقت ممكن مع الاحتفاظ بحق المجلس في تقديم تعديلات على الخارطة مستقبلا لما هو للمصلحة العامة . مع المصادقة على الخارطة سيستطيع أصحاب البيوت غير المرخصة واصحاب الأراضي البناء بشكل مرخص وقانوني وهو امر سيعود بالخير والفائدة للجميع وللتقدم والتطور في جلجولية ".


المحامي قيس يوسف ناصر



لمزيد من اخبار كفر قاسم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق