اغلاق

نتنياهو لبايدن: حركة فتح أشادت بقاتل المواطن الأمريكي واعتبرته بطلا فلسطينيا

قال رئيس الوزراء نتنياهو في المؤتمر الصحفي الذي عقده مع نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن: "سيدي نائب الرئيس, جو, يسعدني استقبالك مرة أخرى في القدس.


رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ونائب الرئيس الأمريكي جو بايدن

آمل أنك تشعر في إسرائيل كأنك في بيتك لأن الشعب الإسرائيلي يعتبر عائلة بايدن كأنها جزء من عائلتنا. أود أن أشكرك شخصيا على الصداقة بيننا التي تمتد على أكثر من 30 عاما. نعرف بعضنا البعض منذ زمن طويل وتخطينا صعوبات كثيرة وتوجد بيننا علاقات متواصلة تمثل العلاقات المتواصلة القائمة بين شعبينا" .
واضاف نتنياهو: "
مثلما تعلم, 24 الساعة الأخيرة بما في ذلك ساعات هذا الصباح كانت صعبة جدا بالنسبة لإسرائيل. 12 شخصا قد أصيبوا بجراح في 5 عمليات ومواطن أمريكي يدعى تايلور فورس قد قتل. كان تايلور خريج الكلية العسكرية الأمريكية "ويست بوينت" وكان جنديا حارب في العراق وفي أفغانستان كما كان طالب ماجستير في جامعة فانديربيلت. أود أن أرسل تعازينا العميقة إلى عائلته وأتمنى الشفاء العاجل للجرحى. أعلم أنني أتكلم باسمك أيضا لأنك قد قلت هذا الكلام بالضبط" .

" على المجتمع الدولي أجمع أن يدين الامتناع الفلسطيني عن إدانة الإرهاب "
وتابع نتنياهو بالقول :"أثمن إدانتك الواضحة للإرهاب. لا شيء يبرر هذه العمليات . للأسف الشديد, الرئيس عباس لا يرفض إدانة هذه العمليات فحسب بل حركة فتح التي يترأسها قد أشادت بمنفذ العملية الذي قتل هذا المواطن الأمريكي واعتبرته بطلا فلسطينيا. هذا هو أمر مروع وعلى المجتمع الدولي أجمع أن يدين الامتناع الفلسطيني عن إدانة الإرهاب.
إسرائيل اتخذت خلال الأشهر الأخيرة اجراءات كثيرة لمحاربة الإرهاب الفلسطيني ونحن نتخذ الآن خطوات أكثر صرامة. أعتقد أنه من أجل محاربة الإرهاب, يجب على جميع المجتمعات المتحضرة أن تقف معا. لإسرائيل شركاء كثيرون في هذا الكفاح الحازم ولكن ليس لدينا شريكا أقرب من الولايات المتحدة. الشراكة بيننا مرساة بقيم مشتركة وبالتعامل مع أعداء مشتركين وبالسعي إلى مستقبل ينعم بالأمن والازدهار والسلام".
وفال نتنياهو أيضا: "
أعتبر زيارتك إلى هنا فرصة بالنسبة لنا لمواصلة تعميق الشراكة الكبيرة بيننا. لقد بحثنا قبل قليل بعض التحديات التي نتعامل معها والأول منها هو التحريض غير المتوقف الذي يمارس في المجتمع الفلسطيني والذي يمجد قتلة الأبرياء ويعتبرهم أبطالا ويدعو إلى إقامة دولة فلسطينية لن تعيش بسلام مع إسرائيل بل تقام بدلا منها".

" إسرائيل والولايات المتحدة أقوى عندما تعملان معا "
واردف نتنياهو بالقول: "إننا نشهد للأسف انهيار دول في أرجاء الشرق الأوسط وصعود داعش والعدوان والإرهاب اللذين تمارسهما إيران في كل من سوريا ولبنان والعراق واليمن والجولان وعزة وأماكن أخرى في المنطقة وفي كل أنحاء العالم.
ولكن نواجه أيضا فرصا عملاقة ينبع بعضها من ذات التحديات الكبيرة. الفرصة الأولى تتمثل بتعميق العلاقات بين إسرائيل والدول العربية المعتدلة مما قد يساعدنا في وضع أسس ثابتة للسلام والاستقرار. نستطيع أن نجعل إسرائيل مستقلة في مجال الطاقة لتكون مصدّرة للغاز الطبيعي إلى المنطقة وخارجها ونستطيع أن نستخدم التكنولوجيا الإسرائيلية المتطورة من أجل مواصلة تحسين عالمنا في مجالات الزراعة والمياه والسايبر وفي مجالات كثيرة أخرى. أعلم, يا جو, أنه يوجد هناك مجال يحظى بأهمية كبيرة جدا بالنسبة لك وهو مكافحة مرض السرطان وأنت تلعب فيه دورا قياديا.
إسرائيل سجلت تقدما هاما في هذا المجال ولا شك لي بأن إسرائيل تستطيع أن تقدّم أكثر من خلال التعاون مع الولايات المتحدة وهذا هو الأمر في جميع المجالات – إسرائيل والولايات المتحدة أقوى عندما تعملان معا ولذلك أتطلع إلى مواصلة العمل معك ومع الرئيس أوباما من أجل تعزيز التحالف العظيم والغير قابل للاهتزاز بين بلدينا. يا صديقي جو, أهلا وسهلا بك في القدس".
( وافانا بالصور والتفاصيل
أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي )
   




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق