اغلاق

سان جيرمان يفوز على تشيلسي ويتأهل لربع النهائي

في اياب دور الستة عشر لبطولة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، تمكن فريق باريس سان جيرمان الفرنسي ، من تكرار فوزه على مضيفه تشيلسي الانجليزي بنتيجة


تصوير : Getty Images

 2-1 في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب "ستامفورد بريدج"، ليتأهل لربع نهائي أبطال أوروبا. حيث كانت مباراة الذهاب على ملعب "حديقة الامراء" بباريس قد حسمها الفريق الفرنسي بهدفين لهدف واحد.
تشيلسي بادر بالهجوم وسنحت له الفرصة الأولى للتسجيل بعد 3 دقائق فقط من البداية عبر تسديدة جيدة من دييجو كوشتا ، لكن كيفن تراب تصدى لها بشكل جيد، ولم يتأخر رد الفريق الضيف كثيرا إذ هدد بعرضية آنخيل دي ماريا عند الدقيقة الخامسة لكن دفاع تشيلسي أخرجها لركلة ركنية أسفرت عن هدف لزلاتان إبراهيموفيتش ، لكن راية الحكم المساعد أوقفت قراره لوجوده في حالة تسلل.
وافتتح متوسط ميدان باريس سان جيرمان ، ادريان رابيو ، النتيجة لصالح الضيوف في الدقيقة 16 بعد ان استغل عرضية رائعة من زميله زلاتان ابراهيموفيتش وضعها في المرمى الخالي، ليتقدم باريس سان جيرمان بالنتيجة 1-0.
10 دقائق فقط احتاجها تشيلسي ليعادل النتيجة على ملعبه ستامفورد بريدج بعدما امتلك الكرة لعدة دقائق اخترق بها سيطرة باريس سان جيرما . خلال تلك الفترة تبادل ويليان الكرة مع بيدرو قبل أن يمررها البرازيلي في العمق لمواطنه كوشتا الذي راوغ تياجو سيلفا داخل منطقة الجزاء وسدد بإتقان نحو المرمى، لتصبح النتيجة 1-1 وينتهي الشوط الأول بهذه النتيجة.
 
أحداث الشوط الثاني للمباراة:
هدأ نسق اللعب في الشوط الثاني،  بعدما غلب الحذر الدفاعي على أداء رجال لوران بلان مع هجمات مرتدة خجولة أبرزها عبر تمريرة دي ماريا لإبراهيموفيتش الذي لم ينجح في التفوق على كورتوا، وفي المقابل فشل تشيلسي في ترجمة استحواذه على الكرة ومحاولاته الهجومية المتعددة لفرص خطيرة وجدية على مرمى تراب.
وجاءت الفرصة الأخطر لأصحاب الملعب في الشوط عند الدقيقة 64 بتسديدة من ويليان تصدى لها تراب قبل أن يتصدى لمتابعة هازارد ومن ثم يخرج تياجو سيلفا الكرة من منطقة الجزاء.
ولم يتأخر إبراهيموفيتش في مكافأة حارس مرماه على هذا الإنقاذ، إذ نجح في استغلال عرضية دي ماريا الممتازة وأحرز الهدف الثاني للفريق الضيف عند الدقيقة 66 ليتقدم باريس سان جيرمان بالنتيجة 2-1، وذلك بعد عدة دقائق من خروج كوستا للإصابة ، وهو الأمر الذي قلل كثيرا من خطورة الهجوم الإنجليزي.
الهدف ترك بصمته على أرض الملعب، إذ بدا الإحباط والاستسلام على أداء تشيلسي والهدوء والثقة على أداء باريس سان جيرمان، وهو ما جعله يتحكم باللقاء ويتفادى قبول حتى مجرد فرص خطيرة تهدد مرمى تراب، لينتهي اللقاء بانتصار بطل فرنسا مجددا وتأكيد صعوده للدور ربع النهائي وخروج تشيلسي.



لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق