اغلاق

خبراء: تصليح هاتف ‘جالاكسي أس 7‘ أصعب من سابقيه

خلص خبراء إلى أن الهاتف الذكي الجديد "سامسونج جالاكسي أس 7" صعب التصليح بالمقارنة مع الجهاز السابق. وعزا الخبراء تزويد الهاتف بأجزاء صعبة التبديل،



إلى التقدم التقني الذي يجبر المهندسون في شركة "سامسونج" على ابتكار وسائل جديدة لحشر الحشوة في هيكل الهاتف الدقيق حشراً، فلا تجد في خارج الهاتف أي برغي، وكل ما في داخله محمي من الرطوبة. وهذا يصعب كثيراً فصل الغطاء عن هيكل الهاتف.

كما لصقت بطارية شحن الجهاز بطبقة غراء سميكة تقع تحتها أسلاك تربك في دورها عملية تبديل فتحة شحن البطارية. وأحيط بالحماية من الرطوبة بالموانع المطاطية كل من الميكروفون وموزع الصوت وفتحة السماعات.
وقدر الخبراء مدى قبول "جالاكسي أس 7" للتصليح بـ3 درجات من أصل الـ10 الممكنة، حيث تشير الدرجة الأعلى إلى السهولة الأكبر في ترميم الجهاز، طبقا لما ورد بوسائل اعلام.

وعرضت "جالاكسي أس 7" وإصداره "أس أدج" الذي يتميز بشاشة مقعرة في 21 فبراير.
ومن المقرر أن ينطلق بيع "جالاكسي أس 7" في 18 مارس.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من My Phone اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
My Phone
اغلاق