اغلاق

دعوات للرد على منع شركات فلسطينية من التسويق بالقدس

التقى محمود العالول، مفوض التعبئة والتنظيم في حركة فتح والدكتور جمال محيسن مفوض الاقاليم الخارجية وفدا من المؤسسات الشعبية ضم صلاح هنية وريم مسروجي


جانب من اللقاء

من جمعية حماية المستهلك الفلسطيني، ربحي دولة رئيس بلدية بيتونيا، صلاح الخواجا حملة بادر لمقاطعة المنتجات الإسرائيلية، هبة الوزني منتدى سيدات الاعمال، للتباحث في آلية التعاطي الرسمي مع قرار إسرائيل بمنع خمسة شركات فلسطينية من التسويق في القدس المحتلة.
واستعرض هنية "النشاط الذي تم امس امام حاجز بيتونيا للاحتجاج من قبل الشركات الخمسة ( سنيورة، حمودة، السلوى، الريان، الجنيدي ) للتعبير عن اصرارهم على ادخال بضائعهم الى القدس المحتلة مستخدمين رمزية حاجز بيتونيا الذي فرضه الاحتلال كحاجز تجاري، والتضامن الشعبي مع هذا الاحتجاج".
 وطرح هنية باسم المؤسسات الشريكة والحملة المحلية للمقاطعة  "ضرورة قيام الحكومة الفلسطينية باعتماد مبدأ التعامل بالمثل من خلال منع دخول الشركات الإسرائيلية الشبيهة الى السوق الفلسطيني".
وأكد دولة أن "البلدية وقفت إلى جانب الاحتجاج وهي ترى أن برتكول باريس الاقتصادي يتيح لنا التعامل بالمثل وهذا يوضح للعالم اجمع أن اسرائيل هي التي تقاطعنا وهي التي تضيق علينا وتمنع تطورنا الاقتصادي".
وأكد الخواجا ان "الموقف الشعبي هو مقاطعة شاملة لكافة المنتجات الإسرائيلية، ولكننا نتطلع لخطوة من الحكومة الفلسطينية بالتعامل بالمثل وان تلعب الجمارك والمواصفات والمقاييس الفلسطينية دورا في الرد على هذا الاجراء."

"مقاطعة الشركات الشبيهة"
وأكدت مسروجي أن "الرد على هذه الخطوة يتطلب مقاطعة الشركات الشبيهة ونحن في الجمعية سنواصل مبادرة اني اخترتك يا وطني لتشجيع المنتجات الفلسطينية".
ورحب العالول بالحضور وأكد أن "الموضوع ذا شقين الشق الاول الرد على الاجراء من خلال المتابعة مع الحكومة لاتخاذ قرار التعامل بالمثل واتخاذ الإجراءات اللازمة لتحقيق المنع على الارض، والشق الثاني هو الموقف الشعبي الذي يتطلب العودة لتفعيل مبادرة مقاطعة المنتجات الإسرائيلية ضمن تصور متكامل وتضافر الجهود كاملة، وضرورة قيام الجانب
 الرسمي بالعمل على دعم المنتجات الفلسطينية والرقي بجودتها وسعرها المنافس".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق