اغلاق

‘ناسا‘ تنجح باختبار محركات مصممة لبلوغ أعماق الفضاء

أحدثت التجربة الاخيرة لـ"ناسا" علامة فارقة في المرحلة التالية من استكشاف الفضاء والمريخ . وذلك بنجاح اطلاق محرك الصاروخ RS-25 لمدة 500 ثانية يوم الخميس 10 مارس.


وهذا هو نفس المحرك الذي سوف يرسل رواد فضاء في اول بعثة إلى أعماق الفضاء خلال أكثر من 45 عاما. وتعتبر جزءاً أساسياً من نظام التشغيل الجديد التابع لناسا، بهدف نقل البشر الى الكويكبات القريبة.
وقامت وكالة الفضاء والشركة المتعاقد معها "ايروجت روكتدين" باجراء العديد من الاختبارات على نفس المحرك العام الماضي. وركزت على وحدة التحكم واختبار ظروف التشغيل المختلفة على محرك الصاروخ "SLS" ، طبقا لما ورد بوسائل اعلام.
واعتمادا على نجاح الاختبار هذا الاسبوع، ستبدأ المنظمتان بارسال رحلة جديدة مع مواصلة عملية الاشراف على وحدات التحكم واختبار المحركات. والنتائج ستكون مرتبطة بالمرحلة الحالية، في الوقت الذي تحاول فيه وكالة ناسا اطلاق أربع محركات RS-25 في وقت واحد.

وقال ستيف وفورد، مدير المحركات في مركز مارشال لرحلات الفضاء التابع لناسا في ولاية ألاباما إن "هناك شعوراً عظيماً بأن المحرك SLS الذي نقل العديد من رواد الفضاء سابقا، سينطلق مرة اخرى في اول رحلة تجريبية الى اعماق الفضاء". هذا وكانت هناك عملية تجريب أجريت سابقا في عام 2011.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق