اغلاق

كل دقيقتين: طفل في العالم يموت من المياه القذرة !

هناك 650 مليون شخص أي عشر سكان العالم لا يحصلون على مياه آمنة وهو ما يعرضهم لأمراض معدية وموت مبكر. ووفق تقديرات الأمم المتحدة يمكن للمياه


امرأة تشرب كوبا من الماء في نيكاراجوا 

 
القذرة وسوء نظم الصرف أن تصيب الأطفال بإسهال شديد وتقتل 900 طفل تحت سن الخامسة يوميا على مستوى العالم ، أي طفل كل دقيقتين.
وتقول منظمة الصحة العالمية :"إن العدوى التي تحدث بين المواليد نتيجة لنقص المياه الآمنة والبيئة النظيفة تتسبب في حالة وفاة كل دقيقة في مكان ما من العالم ".
وتقول الأمم المتحدة:" إن توفير مياه الشرب الآمنة وخدمات الصرف الصحي أساسي لصحة الإنسان. وهي مهمة أيضا لمزايا واضحة أخرى منها توفير المال والوقت وعناصر ملموسة أكثر مثل سهولة ورغد العيش والكرامة والخصوصية والسلامة".
وتقدر منظمة الصحة العالمية أن الاستثمار بدولار واحد في تحسين موارد المياه وخدمات الصرف الصحي سيعود بمكاسب تتفاوت ما بين 4 و11 دولارا وأن ذلك يعتمد على أسلوب التدخل.
ويحل اليوم العالمي للمياه الذي تحتفل به الأمم المتحدة يوم 22 مارس آذار ويركز على الصلة بين المياه والوظائف وكيف يمكن أن توفر المياه فرص عمل لائقة بأجر وتسهم في اقتصاد صديق للبيئة وتنمية مستدامة.


تصوير GettyImages







لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق