اغلاق

الجبهة النقابية تلتقي الاتحاد الدولي لنقابات البناء والاخشاب

على هامش المؤتمر الخامس للنقابة الفلسطينية لعمال البناء والاخشاب والذي عقد في نابلس، مؤخرا، عقد اجتماع بين كتلة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة النقابية،


النقابي سهيل دياب (من اليسار)  خلا مشاركته بالمؤتمر

ووفد من الاتحاد الدولي لنقابات البناء والاخشاب بحضور رئيس الاتحاد بيوبلوف.
تداول الطرفان في مجمل الاوضاع السياسية والنقابية المحيطة في المنطقة، وتركزا بالذات في ملفين اساسيين هما: "ملف معاناة العمال الفلسطينيين العاملين في إسرائيل، وملف حوادث العمل في فرع البناء في إسرائيل".
وجاء في بيان صادر عن كتلة الجبهة النقابية:" اتفق الطرفان على مواصلة العمل والتعاون الثنائي المشترك في المستقبل.
وصرّح رئيس الاتحاد الدولي في كلمته مؤكدا على وقوف الاتحاد الدولي للبناء ونقابات الاعضاء وقيادته وتضامنهم مع الحقوق الوطنية والاجتماعية للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها حقه المشروع في اقامة وتجسيد وبناء دولته الوطنية الحرة المستقلة ذات السيادة".

سهيل دياب: انتهاكات يومية
أضاف البيان:" من جانبه استعرض النقابي سهيل دياب رئيس كتلة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة النقابية، الانتهاكات اليومية الخطيرة التي يتعرض لها العمال الفلسطينيين العاملين في اسرائيل سواء على الحواجز العسكرية الاسرائيلية او داخل مواقع ومنشآت العمل الاسرائيلية وبالخصوص منها زيادة عدد ضحايا العمل في ظل غياب شروط الصحة والسلامة المهنية. وأكد دياب على الارتباط العضوي بين المعركة النقابية والطبقية من ناحية وبين الكفاح من أجل انهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس العربية، داعيا المؤسسات الدولية للتدخل لحماية العاملين الفلسطينيين من انتهتكات الاحتلال البغيض".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق