اغلاق

رفض طلب ليبرمان بلقاء الجندي المشتبه بالقتل في الخليل

هاجم افيجدور ليبرمان رئيس الحكومة الاسرائيلية ووزير الامن موشيه يعلون، واصفا اياهما واجهة لما تقوله منظمة "بتسليم"، وقال ليبرمان :" قدمت طلبا لزيارة


الوزير السابق افيغدور ليبرمان - تصوير: Getty Images

الجندي الاسرائيلي الذي اطلق النار على الفلسطيني في الخليل ، ورفضت وزارة الامن الطلب . اردت في هذه الزيارة الاستماع الى الجندي وان ابيّن له انه يحظى بدعم منتخبين امام الهجمة عليه ، لا يمكن في مكان السماح لاعضاء كنيست عرب لقاء داعمي الارهاب وعدم السماح للقاء جندي معتقل " . وتابع ليبرمان :"هناك محاكمة ميدانية للجندي قبل ان ينتهي التحقيق الرسمي من قبل الجهات المختصة".
ووفقا لما نشرته صحيفة "يديعوت احرونوت" ، صباح اليوم " فان الشهادة المركزية في التحقيق هي شهادة جندي قال ان الجندي المشتبه بالقتل ، سمع يقول بعد اطلاق الرصاص على المشتبه الفلسطيني:( يستحق الموت لقد طعن اصدقائي) ".

عائلة الجندي :" الجيش والدولة غرست سكينا في ظهر اخي "
وكانت عائلة الجندي المشتبه بالقتل ، قد عقدت يوم امس مؤتمرا صحفيا ، قالت شقيقته خلاله :" ان الجيش والدولة غرست سكينا في ظهر اخي ، ان نشر بتسليم للفيديو الذي يظهر جانبا واحدا من الصورة وبعد نشر الفيديو نسمع قادة الدولة تحاكم اخي وتدينه وكل ما تبقى هو اعدامه دون ان يتمكن من الدفاع عن نفسه" .
 وقالت ايضا شقيقة الجندي فيما قالت :"  ارجو من قائد الاركان والناطق بلسان الجيش ، هذا الجندي هو من جنودكم ؟ ماذا تحاكمونه ميدانيا ؟ اخي خشي ان الفلسطيني يريد تفجير نفسه او لربما يخرج سلاحا ، لكل شخص الحق في اثبات براءته ولكن اخي ادين وحكم ونحن نخشى ان لا يحظى ابدا بمحاكمة عادلة " .
وكان المئات من انصار اليمين الاسرائيلي ، قد تظاهروا خارج السجن الذي يعتقل فيه الجندي المشتبه بالقتل ، وحملوا شعارات كتب عليها " مخرّب ميت افضل من جندي في السجن" .

مصادر فلسطينية :" نطالب بتحقيق دولي في اعدام الشهيد عبد الفتاح الشريف" 
وأفادت مصادر فلسطينية قائلة ان " المتحدث باسم عائلة الشهيد عبد الفتاح الشريف، قال إن العائلة رفضت عرضاً من سلطات الاحتلال تشريح جثمان ابنهم، مشترطين بأن يشارك في العملية طبيب فلسطيني ".
وقال فتحي الشريف في الخليل:" نحن نرفض الطلب الاسرائيلي، بأن يكون الطبيب الفلسطيني حاضراً وقت عملية التشريح ، ونحن نطالب بأن يشارك في عملية التشريح أيضا، وفي كل الحالات بعد عملية التشريح سيكون للعائلة موقف من الناحية القانونية والطبية ".

مصور الفيديو :" اخيرا استطعنا أن نخبر العالم بالصور عن عمليات الإعدام "
بدوره ، قال عماد ابو شمسية والذي صور عملية اطلاق النار على رأس المشتبه الفلسطيني وهو مطروح أرضا ، مشلول الحركة :" اخيرا استطعنا أن نخبر العالم بالصور عن عمليات الإعدام التي يقوم بها الجيش ضد الفلسطينيين في حي تل الرميدة وشارع الشهداء.. ".
من جهته،  قال محافظ الخليل كامل حميد :" ان عملية اعدام جنود الاحتلال للشهيد عبد الفتاح الشريف، وهو مصاب وملقى على الأرض دليل يؤكد ان ما تحدثنا عنه سابقا؛ بأن الاحتلال يعدم ابناءنا بدم بارد ومن دون اي مبررات يعكس رغبتهم في اراقة الدماء ".
وقال المحافظ في تصريحات صحفية: " التحقيق مع الجندي مطلق النار غير كاف، ويجب ان يكون هناك لجنة تحقيق دولية للكشف عن كافة الجرائم التي ترتكب ضد ابناء شعبنا خاصة في محافظة الخليل ".

نتنياهو: " ما حدث في الخليل لا يمثل قيم الجيش الإسرائيلي "
هذا وكان قد صرح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في وقت سابق قائلا: " ان ما حدث في الخليل لا يمثل القيم التي يعتز بها الجيش الإسرائيلي. الجيش الإسرائيلي يتوقع من جنوده أن يتصرفوا برباطة الجأش ووفقا لتعليمات إطلاق النار".


تصوير زيدان الشرباتي



اقرأ في هذا السياق:
بالفيديو : جندي يُطلق النار على منفّذ عملية الخليل وهو مطروح أرضا ، الجيش : حادث خطير قيد التحقيق


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق