اغلاق

كوريا الشمالية: امريكا يجب ان تختار الوجود على الأرض أم لا!

نشرت كوريا الشمالية فيديو دعائيا يصور هجوما نوويا تخيليا على العاصمة الأميركية واشنطن مع تحذير لـ"الإمبرياليين الأميركيين"- على حد وصفهم- بأن لا يستفزوا بيونج يانج.



ويستعرض الفيديو الذي يحمل عنوان "الفرصة الأخيرة"، حسبما أفادت شبكة "سكاي نيوز" الأخبارية، "الهزائم المذلة" للأميركيين في مواجهة كوريا الشمالية مثل احتجاز سفينة أميركية في 1968 وإسقاط مروحية أميركية في 1994.
ويحمل الفيديو عبارة "إذا استفزنا الإمبرياليون الأميركان، لن نتردد باستهدافهم بضربة نووية استباقية"، وأضاف" على الولايات المتحدة أن تختار، الأمر عائد لكم، فيما لو أردتم أن تكون الولايات المتحدة موجودة على الكوكب أم لا."
نشر الفيديو على قناة يوتيوب الخاصة لجمهورية كوريا الشمالية الديمقراطية الشعبية، مدته 4 دقائق، ويعتمد على رسومات حاسوبية تظهر ما يشبه صاروخا باليستيا عابرا للقارات ينطلق من غواصة ويحلق إلى أن يضرب واشنطن ويسبب انفجارا نوويا.
وكانت كوريا الشمالية هددت في وقت سابق الولايات المتحدة بضربة نووية عقابا على العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة عليها جراء تجاربها الصاروخية بعيدة المدى، وتثير المناورات العسكرية الأمريكية مع كوريا الجنوبية واليابان، حفيظة الكوريين الشماليين وتدفعهم في كل مرة إلى التهديد بهجمات غير مسبوقة.

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق