اغلاق

ترامب يدعو لمعاقبة النساء إذا قررن الإجهاض

قال دونالد ترامب متصدر سباق الترشح لانتخابات الرئاسة الأميركية عن الحزب الجمهوري، إنه يجب معاقبة النساء عن الإجهاض إذا حظرته الولايات المتحدة، لكن يبدو أنه تراجع


دونالد ترامب خلال مؤتمر صحفي في واشنطن يوم 21 مارس آذار 2016

عن تعليقاته بعد نشرها إذ قال إن مسألة الإجهاض ينبغي أن تتعامل معها الولايات.
وقال ترامب في مقابلة بثت قناة (إم.إس.إن.بي.سي) مقتطفات منها أمس الأربعاء إنه حتى إذا تقرر حظر الإجهاض فإن بعض النساء سيخالفن القانون وسيتخلصن من حملهن.
وأضاف في الجزء المذاع "يجب أن يكون هناك نوع من العقاب." وحين سئل عن نوع العقاب قال "هذا أمر لا أعرفه."
وسرعان ما أطلقت تعليقات ترامب العنان لردود فعل سلبية حتى أن حملته الانتخابية أرسلت إلى رويترز بيانا بالبريد الإلكتروني خفف فيها ترامب من رأيه.
وقال ترامب في البيان "هذه المسألة غير واضحة وينبغي إعادته للولايات لتتخذ قرارا بشأنها."

ليس متشددا بالقدر المطلوب في قضايا مثل الإجهاض
ويقول منافسو ترامب في السباق لنيل ترشيح الحزب الجمهوري لخوض انتخابات الرئاسة إن ترامب ليس متشددا بالقدر المطلوب في قضايا مثل الإجهاض. وانتقدوه لتعليقات هاجم فيها المرأة وبعض الأقليات.
وقال منافسه جون كاسيتش حاكم أوهايو في حديث تلفزيوني"بالطبع يجب عدم معاقبة المرأة" مضيفا أنه يعارض الإجهاض باستثناء الحالات الخاصة مثل الاغتصاب.
وفي وقت سابق هذا العام طرح السناتور تيد كروز عضو مجلس الشيوخ عن تكساس والذي يسعى أيضا لنيل ترشيح الحزب الجمهوري إعلانا قال فيه إن الناخبين لا يمكنهم الوثوق في ترامب لأنه ليس دوما معارضا للإجهاض.


تصوير GettyImages





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق