اغلاق

الستار عن ظاهرة الشفق القطبي على ‘المشتري‘

أكد علماء الفلك علاقة ارتباطية قوية بين سرعة الرياح الشمسية وقوة الشفق القطبي على كوكب المشتري. وتمكن علماء وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"،

من الحصول على بيانات هامة حول ظاهرة الأشفاق القطبية على كوكب المشتري، وذلك بواسطة مرصد "تشاندرا" الفضائي للأشعة السينية الذي اتاح للعلماء فرصة مراقبة الظاهرة خلال 11 ساعة في الزمن الحقيقي في عام 2011.
وتوصل الباحثون بعد تحليل المعلومات إلى الاستنتاج القائل إن انبعاثات الرياح الشمسية هي التي سببت حدوث الأشفاق القطبية على المشتري، طبقا لما ورد بوسائل اعلامية.
وأوضح وليام داني كبار الباحثين في الفريق أن قوة وشدة الأشفاق تعود إلى تفاعل الرياح الشمسية مع الغلاف المغناطيسي للعملاق الغازي المشتري.

يشار إلى أن الشفق القطبي على المشتري أقوى من مثيله على الأرض بمئات المرات، وأكثر إشراقا منه بـ8 مرات، ويشمل مناطق شاسعة بالقرب من قطبي الكوكب.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق