اغلاق

معايعة تفتتح فندق كوين بلازا في الخليل

افتتحت وزيرة السياحة والاثار السيدة رُلى معايعة فندق كوين بلازا في مدينة الخليل، وذلك بحضور كامل حميد محافظ محافظة الخليل ورئيس ملتقى رجال الاعمال ،

 

ورئيس مجلس إدارة شركة "هتكو" محمد نافذ الحرباوي ورئيس مجلس إدارة غرفة وصناعة محافظة الخليل المهندس محمد غازي الحرباوي ونائب رئيس بلدية الخليل جودي ابو اسنينة، ونائب رئيس شركات الحج والعمرة كاظم حسونة، وعدد كبير من رجال الاعمال والاقتصاديين.
وزيرة السياحة والاثار و في كلمتها اكدت على اهمية الخليل سياحيا، هذه المدينة والتي تعتبر احد اجزاء المربع الذهبي السياحي الفلسطيني، مؤكدة على " ضرورة الاستمرار بعملية تطوير القطاع السياحي الفلسطيني، حيث ياتي هذا الافتتاح استمرار لعملية التطوير السياحي والتي اشتملت على افتتاح فندق الاعمار في سوط البلدة القديمة في مدينة الخليل قبل عدة ايام ".
وتحدثت الوزيرة معايعة عن مقومات محافظة الخليل ودورها الكبير في عملية استقطاب السياحة الاسلامية الى فلسطين، وهذه الافتتاحات للفنادق تسهم بدور كبير في دعم مقومات السياحية لهذه المدينة بالاضافة لتسهيل عملية استقطاب الوفود السياحية.
واكدت الوزيرة على " ان طواقم الوزارة وبالتعاون مع الجهات المختلفة في مدينة الخليل تعمل على تطوير البرامج السياحية الخاصة بهذه المدينة وخصوصا البلدة القديمة فيها وبالتعاون مع لجنة اعمار الخليل، علاوة على تطوير الواقع السياحي لهذه المدينة " .
من جانبه، قدم محافظ الخليل التهاني باسم الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية، لإدارة الفندق ولأهالي الخليل افتتاح هذا الفندق، وقال:" باسم الرئيس والقيادة الفلسطينية ابارك لكم افتتاح هذا الفندق، في مدينة الخليل، الخليل صاحبة المفاجآت والتحدي".
وقال أيمن الحرباوي مدير عام فندق "كوين بلازا": يقع الفندق في شارع عين سارة وهو أهم شوارع المدينة، ويحوي على 45 غرفة فندقية منها 25 سويت وشبكة مطاعم وديوان والسلطان ورووف بلازا، وتم انشاء هذا الصرح الاقتصادي من ألفه الى يائه بأيد وخبرات فلسطينية".
وقال رئيس غرفة الخليل:" اضافة للمسات التي وضعها محمد نافذ الحرباوي في الصناعة والتجارة، تمكن من ايجاد لمسة سياحية مميزة من خلال افتتاح هذا الفندق، وهذا ما كنا بأمس الحاجة اليه في محافظة الخليل، كونها قلعة اقتصادية ولديها دائما رواد من الخبراء ورجال الاعمال من خارج الخليل، فهذا سيوفر لهم مكاناً يستريحون فيه، فقد كان دائماً يؤخذ على محافظة الخليل بكبرها وعظمها وما بها من منشآت اقتصادية وكانت تفتقر للفنادق فوجود الفنادق سيحسن الخدمة بشكل افضل".
  



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق