اغلاق

مصعد كهربائي للمكفوفين في جامعة بوليتكنك فلسطين

أصبح الطالب الكفيف نور الدين أبو داوود، من مدينة الخليل، يشعر براحة غير مسبوقة في الوصول إلى قاعات المحاضرات التدريسية في جامعة بوليتكنك فلسطين بمدينة الخليل،


مصعد كهربائي للمكفوفين

بعد أن انتهت هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية من تجهيز مصعد في الجامعة مخصص لذوي الإعاقة البصرية من المكفوفين، في إطار دعمها المتواصل لتلك الشريحة المجتمعية.
وقال أبو داوود، إنه كان يعاني من صعوبة التنقل من كلية إلى أخرى ومبنى إلى مبنى، وكان يواجه صعوبة الازدحام على الأدراج المؤدية إلى قاعات المحاضرات في الطوابق العليا من الجامعة، وكثيرا من كان يستعين بأحد أصدقائه أو زملائه لمساعدته على تخطي الازدحام والوصول إلى قاعة.
وأضاف: "كنت في السابق، أصطدم ببعض الطلبة وهو أمر كان يتسبب بإحراجي وإحراجهم عن دون قصد، وفي بعض الأحيان، كنت لا أستطيع التنقل فتضيع علي بعض المحاضرات".
وتابع: "بعد أن بادرت هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية، إلى إنجاز مصعد كهربائي مخصص للمكفوفين وذوي الإعاقة البصرية، سواء طلبة كانوا أم عاملين في الجامعة، أصبح وصولي إلى قاعة المحاضرات سهلا وبالمواعيد الدقيقة، دون الاستعانة بأحد الزملاء".

إنصاف المكفوفين
وثمن، الدعم المهم الذي تقدمه هيئة الأعمال لشريحة المكفوفين والجمعيات والمؤسسات التي تعنى بقضاياهم، وهو دعم قال أبو داوود، إن من شأنه أن يسهم في إنصاف تلك الشريحة التي تناضل من أجل الحصول على حقوقها كما كفلها قانون حقوق المعاق الفلسطيني، وبما يمكنها من العيش الكريم.
من جهته، بين مفوض عام هيئة الأعمال الخيرية في الضفة الغربية، إبراهيم راشد، ان الهيئة وفي إطار الدعم متعدد الأشكال الذي تقدمه لشريحة الأشخاص ذوي الإعاقة والمكفوفين على وجه التحديد، بادرت إلى إنجاز مصعد كهربائي في جامعة بوليتكنك فلسطين، مخصصا للمكفوفين وذوي الإعاقة البصرية ممن لا يستطيعون التنقل بين الطابق الأرضي والطوابق العليا حيث قاعات التدريس المخصصة للمحاضرات.
وقال راشد، إن الهيئة حرصت على توفير وسيلة مريحة وآمنة تمكن هؤلاء الطلبة من التنقل بسلاسة دون أن تكون هناك غضاضة في تعليمهم، وتشجيعهم على استكمال دراساتهم الجامعية والعليا.
وأوضح، أن من أهم ميزات هذا المصعد، إمكانية استخدامه من قبل أي كفيف لكونه مصمم وفق لغة "برايل" والتي يستطيع من خلالها الكفيف معرفة الأرقام ووقت الدخول والخروج من خلال أزرار خاصة تم تصميمها لتخدم احتياجات الكفيف.

مشروع العصا البيضاء
وأشار راشد، إلى مشروع "العصا البيضاء لكل كفيف في الضفة الغربية"، والذي أطلقته هيئة الأعمال الخيرية، بالشراكة مع جمعية ملتقى "البصيرة" للمكفوفين، خلال شهر رمضان الماضي، كمبادرة إنسانية مهمة ضمن فعاليات يوم زايد للعمل الإنساني، والتي قال، إن من شأنها أن تخفف كثيرا من معاناة المكفوفين.
وأكد، أن القضايا الإنسانية والخيرية تستحوذ على مكانة متقدمة في اهتمامات هيئة الأعمال الخيرية التي تحرص على إنجاز المشاريع والبرامج الصحية والتعليمية والتنموية والإغاثية كتأكيد جديد متواصل أن عون الشعب الفلسطيني المظلوم هو واجب على كل مسلم وعربي وأن دولة الإمارات العربية المتحدة ستبقى السند والعون الرئيس لهذا الشعب.
وشدد، على أن رسالة هيئة الأعمال تتمثل في التواصل مع المجتمع المحلي وتحسس همومه وآلامه، والوقوف إلى جانب الشرائح المجتمعية الضعيفة، وتقديم المساعدة إليها ما استطاعت إليه الهيئة سبيلا.
ولفت راشد، إلى أن هيئة الأعمال تتواصل مع الشرائح المجتمعية الضعيفة والمهمشة وذوي الإعاقة بشكل خاص والذين تقدم الهيئة كفالات مادية لنحو خمسة آلاف شخص منهم، لتؤكد أن الإعاقة التي يعاني منها هؤلاء الأشخاص لا تحد من طاقتهم، وإذا ما أريد لهم أن يسيطر العجز والضعف عليهم، فإنهم نجحوا في التغلب على العجز بالإرادة والطاقة والتعلم.

مسؤولية مجتمعية

من جهته، قال رئيس جامعة بوليتكنك فلسطين، الأستاذ الدكتور عماد الخطيب، إن إنشاء المصعد الكهربائي الخاص بالمكفوفين، يأتي في إطار المسؤولية المجتمعية لتلبية احتياجات ذوي الإعاقة، ومن بينهم المكفوفين ممن قال الخطيب: "إنهم بالرغم من كونهم شريحة ذات عدد قليل في فلسطين، إلا أن لهم احتياجات نقدرها ونحرص على توفيرها ضمن الإمكانيات المتاحة".
وثمن الخطيب، الدعم الذي قدمته هيئة الأعمال الخيرية من أجل إنجاز المصعد الكهربائي الذي يضمن سلاسة التنقل الآمن والمريح للمكفوفين دون الحاجة إلى أية مساعدة من قبل زملائهم.
بدوره، أوضح مسؤول قسم الفحوصات والسلامة في شركة القدس للمصاعد، معتصم حمادة، أن هذا المصعد يتمتع بالكثير من الميزات من أبرزها أنه مقاوم للحريق، وموفر للكهرباء، وفيه نظام طوارئ يمكنه من التحرك لوحده، وإيصال الكفيف إلى أقرب طابق، ويوفر الراحة التامة لمستخدميه من المكفوفين وذوي الإعاقة البصرية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق