اغلاق

رام الله: الحمد الله يستقبل وفدا من الصحفيين الرومانيين

قال رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله: "إن الاحتلال الإسرائيلي جذر الصراع في المنطقة، ونجدد الدعوة لدول العالم لدعم الأفكار الفرنسية لعقد مؤتمر دولي للسلام،


رئيس الوزراء الفلسطيني يتحدث للصحفيين الرومانيين

وإيجاد مسار سياسي جديد يضمن تطبيق كافة القرارات الأممية المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وصولا إلى حل عادل وشامل لكافة قضايا الحل النهائي المتعلقة بالقضية الفلسطينية". 
جاء ذلك خلال لقائه وفدا من الصحفيين الرومانيين، اليوم الاربعاء في مكتبه برام الله بحضور وزيرة السياحة رولا معايعة، حيث أطلعهم على آخر المستجدات السياسية. 
ورحب رئيس الوزراء بالوفد مشيداً "بالعلاقات الثنائية بين البلدين، خاصة اللجنة المشتركة"، آملاً "أن تعترف رومانيا بالدولة الفلسطينية أسوة بالعديد من الدول"، مجدداً "التزام القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس والحكومة بالعملية السلمية وبحل الدولتين". 

حل الدولتين
وفي معرض رد رئيس الوزراء على أسئلة الصحفيين بخصوص حل الدولتين، والمستوطنات، والوضع الاقتصادي في فلسطين، قال الحمد الله: "إن حل الدولتين بدأ بالتلاشي، نتيجة استمرار إسرائيل بسياستها الاستيطانية، والتي تعد غير شرعية وفق كافة المواثيق والمعاهدات الدولية، بالإضافة إلى مصادرتها للأراضي وهدم المنازل والمنشآت، خاصة في الأغوار والمناطق (ج) لا سيما الممولة من الدول المانحة". 
وأضاف "إن إسرائيل تسيطر على كافة المصادر والمقدرات خاصة في المناطق المسماة (ج) والتي تمثل 64% من مساحة الضفة الغربية، وتحرم الفلسطينيين من الاستثمار فيها، والاستفادة من مواردها الطبيعة"، مشيراً "إلى أن ذلك يعطل من جهود الحكومة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية لهذه المناطق". 
وأشار رئيس الوزراء "إلى أن البنك الدولي وصندوق النقد الدولي أشاد بالأداء المالي للحكومة الفلسطينية"، منوهاً "إلى أن تقارير البنك الدولي وصندوق النقد الدولي أكدت على جاهزية مؤسسات الدولة الفلسطينية، رغم الأزمة المالية التي تعانيها بسبب معيقات الاحتلال".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق