اغلاق

توزيع ورود على المرضى باسم الأسير المريض السابح في نابلس

قامت الحملة الوطنية لانقاد الأسير المريض بسام السابح في محافظة نابلس وبمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الأسرى المرضى بتقديم هدية رمزية شمعة مع وردة للمرضى



في مستشفى جامعة النجاح الوطني لتلامس قلوب المرضى، ولتكن دعواتهم شموعا تضيء دروب الحرية وان اختيار مستشفى الجامعة كونه المكان الذي كان يتعالج به الاسير بسام السايح والمصاب بمرض سرطان الدم والعظام والمحروم من العلج اللازم له وفي لفته انسانية تم زيارة سرير الاسير بسام الذي كان يتعالج عليه مما انهالت دموع زوجة الاسير.
وطالبت كافة المرضى بالدعاء لكافة الاسرى والاسيرات ولوزجها القابعين في السجون.
وشارك في هذه الفعالية كل من النائب ياسر منصور والنائب نجاة ابو بكر وماهر حرب عضو لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة نابلس والسيد مظفر ذوقان من اللجنة الوطنية لدعم الأسرى والأسير المحرر والناشط لقضايا الأسرى الأستاذ محمد علان والسيد عماد الدين اشتيوي عضو لجنة التنسيق الفصائلي نابلس وأمينة الطويل من مركز اسري فلسطين للدراسات، واشار المشاركون الى "ضرورة تفعيل دور المؤسسات الحقوقية والانسانية وابراز ملف الاسرى المرضى كونه ملفا خطيرا من اجل وصوله لمحكمة الجنايات الدولية" .
وثمنت زوجة الاسير منى ابو بكر رئيسة الحملة الوطنية لانقاذ الاسير بسام السايح المشاركين في هذه الفعالية بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الأسرى، وذلك بتوزيع الورود من مريض داخل الاسر للمرضى خارج الاسر.







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق