اغلاق

تأجيل محادثات سوريا يومين وسط جهود للتوصل لإطار سياسي

قال ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا اليوم الخميس، إنه سيسافر إلى دمشق وطهران ويجتمع مع مسؤولين آخرين في المنطقة للسعي للتوصل


ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا

إلى تفاهم مشترك بشأن عملية الانتقال السياسي في سوريا وإنه أجل بدء جولة جديدة من المحادثات بواقع يومين.
وقال دي ميستورا في مؤتمر صحفي "الجولة القادمة من المحادثات تحتاج لأن تكون محددة تماما في اتجاه العملية السياسية التي تؤدي إلى بداية حقيقية للانتقال السياسي."
وأضاف أنه يريد "التحقق من مواقف" الأطراف الدولية والإقليمية لضمان الحد الأدنى من التوافق بشأن "إطار محتمل للانتقال السياسي".

دي مستورا: سنتشاور مع المسؤولين الأتراك والسعوديين والأردنيين واللبنانيين
وقال دي ميستورا إنه استمع بالفعل لبعض الأفكار المهمة من روسيا وسوف يتشاور أيضا مع المسؤولين الأتراك والسعوديين والأردنيين واللبنانيين قبل استئناف المحادثات في 13 أبريل نيسان. كان دي ميستورا يستهدف في السابق استئنافها في التاسع من أبريل ثم بعد ذلك في 11 أبريل نيسان.
وخلال رحلته إلى موسكو قال دي ميستورا للمسؤولين إن وجود "تفاهم على إطار محتمل بين الولايات المتحدة والأطراف الإقليمية سيجعلني بالتأكيد أكثر راحة في دفع محادثات ذات معنى في وقت قريب."
وأضاف دي ميستورا أن سوريا ستجري انتخابات برلمانية في 13 أبريل نيسان ولن يصل وفد الحكومة السورية إلى المفاوضات قبل 14 أو 15 أبريل.




لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق