اغلاق

مرصد ‘هابل‘ يُظهر موت نجم بعيد

تلقت الوكالة الفضائية الأوروبية صورة فوتوغرافية لسديم يشكله نجم متلاشٍ بعيد. وجاء في بيان صدر عن الوكالة أن النجوم تهلك عادة بطرق مختلفة.

فيتمخض انطفاء النجوم الضخمة عن انفجار ساطع. أما النجوم المتوسطة التي يتراوح وزنها بين وزن الشمس و8 أوزانها فإنها تنطفئ تدريجيا مشكلة أجراما فضائية معروفة باسم سديم الكواكب.
وقد أظهرت الصورة الفوتوغرافية التي التقطها مرصد "هابل" أحد السدُم المعروفة حاليا وهو سديم "NGC 2371" الذي يقع في كوكبة التوأمين ويبعد عن الأرض 4300 ألف سنة ضوئية، طبقاً لما ورد بوسائل اعلام.
ويبدو أن النجم الذي كان ولّد السديم عبارة عن نقطة برتقالية اللون يحيط بها سحاب غاز أخضر وأزرق اللون. ويمر بوسط السحاب شريط قاتم. لذلك كان العلماء يعتبرون على مدى اعوام أن هناك سديمين متجاورين لا سديما واحدا. لكن الصورة الفوتوغرافية التي التقطها المرصد سلطت الضوء على هذا الخطأ. فاتضح في آخر المطاف أن السديم هو واحد فقط.

يذكر أن نجما وسطيا في السديم كان سابقا يشبه شمسنا. لكن لم يبق منه الآن إلا ظله.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق