اغلاق

الوزير عساف يزور التجمعات البدوية في الخان الأحمر

زار الوزير وليد عساف رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان ومجموعة من كادر الوزارة ونشطاء ضد الاستيطان، التجمعات البدوية في منطقة الخان الاحمر شرقي الضفة


جانب من زيارة الوزير عساف للتجمعات البدوية

الضفة الغربية. واستمع الوزير لمطالب التجمعات من خلال زيارة ثلاثة مناطق مركزية من اصل ثلاثة وعشرين تجمع بدوي، كما التقى بمخاتير العشائر، وتداول القضايا التي تضيق عليهم سبل العيش.
ومن ابرز القضايا التي تم التركيز عليها، هدم البركسات التي يسكنها البدو، بالاضافة الى مصادرة الموارد التي يتم جلبها من أجل القيام بالبناء مرة اخرى، ومراقبتهم من خلال الطائرات بدون طيار، والتي يتم وضعها وتثبيتها فوق التجمعات، ومصادرة الطاقات الشمسية التي تزودهم بالكهرباء، بالاضافة لمصادرة انابيب المياه.
وقال وليد عساف رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان: "رسالتنا الى اهلنا الصامدون هنا - الذين يقاومون عملية التهجير القصرية والترحيل- اننا معهم جنباً الى لجنب واننا سنعزز وجودهم بكل الوسائل وسنوفر لهم الحماية القانونية، وسنعيد بناء ما يتم هدمه من قبل قوات الاحتلال، ونوفر لهم الامكانيات ونتحمل معهم عبئ الصمود بشكل مشترك في هذا المكان".
وأضاف عساف: "ان الهيئة ستقف الى جانب البدو المتواجدين في التجمعات، عبر رسالة واحدة مضمونها ان لا يبقى فلسطيني في مواجهة الاحتلال لوحده، هذا توجه الحكومة بشكل عام، وتوجه هيئة مقاومة الجدار والاستيطان بشكل خاص، سنفشل مخططات التهجير ومخطط E1 العنصري ومخطط توسع المستعمرات".

عساف يعد البدو ببناء البركسات المهدمة
واشار عساف "الى ان من واجب الحكومة تعزيز صمود البدو، من خلال مواجهة المضايقات على المراعي الحيوانية، بالعمل على دراسة ازالة الضريبة المفروضة على الاعلاف"، واعداً "ببناء جميع البركسات التي تم هدمها من قبل قوات الاحتلال، بالاضافة الى تزويد التجمعات الـ 23 بطاقات شمسية على الاقل طاقة واحدة لكل تجمع بشكل مبدئي".
بدوره، قال محمد كورشان رئيس جمعية بادية القدس التعاونية للثروة الحيوانية "إن الاحتلال يريد ارض من غير شعب، من خلال تهجير التجمعات البدوية الموجودة في المنطقة "C" وهي 62% من اراضي الضفة الغربية، والموجود فيها الآن الرعاة والمزارعين، والتي يحاولون تفريغها من سكانها من اجل توسيع امتداد المستوطنات".
وأضاف كورشان "ان الاحتلال يقوم بعمل مخططات في الاغوار خارجة عن ارداة المواطنين، من خلال اغرائهم للتنقل لهذه المناطق، لكننا صامدون هنا، وسنقاوم قانونياً من خلال رفع  القضايا الى القضاء الاسرائيلي والعالمي، رغم انهم ينحازوا بشكل كامل لحكومة الاحتلال، لكن سنبقى صامدون ومدافعون عن حقنا في البقاء".

زيارة مدرسة الخان الاحمر الاساسية المختلطة
وشملت زيارة الوزير للاغوار زيارة لمدرسة الخان الاحمر الاساسية المختلطة، حيث اطلع الوزير "على اهم المشاكل التي تعاني منها المدرسة، وتباحث مع الهيئة التدريسية في المدرسة والمجتمع المحلي هنا سبل تعزيز صمود هذا المدرسة".
وتحدثت مديرة المدرسة حليمة زحايقة "عن مضايقات الاحتلال اليومية، بالاضافة الى صعوبة تطوير المدرسة،  حيث ان الاحتلال لا يسمح بإدخال مواد التطوير والاغراض التموينية للمقصف المدرسي".
واختتم عساف الجولة بزيارة واد القلط، الذي تم هدم مجموعة من البركسات فيه الشهر الماضي.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق