اغلاق

رام الله: الشاعر قاسم حداد في متحف درويش

قال الشاعر قاسم حداد "إن الشعر لا يقترح بدائل نهائية وحتمية فمهمته الأساسية هي الحلم"، وأضاف: "لو كان النظام العربي يصغي إلى الشعراء لكانت أوضاعنا أفضل لأن


جانب من الأمسية مع الشاعر البحريني قاسم حداد

الحضارات تقوم على أحلام الشعراء والفنانين".
وجاءت أقواله خلال أمسية أدبية في متحف محمود درويش، وهي ثالث أمسية ضمن أسبوع الأدب العربي الذي ينظمه المتحف، وقد قدّم حداد وحاوره الشاعر د.عامر بدران، في الجوانب الشعرية والسياسية والثقافية المختلفة.
وبدأ حداد أمسيته بكلمة مؤثرة أهداها لفلسطين، وقرأ عدداً من القصائد التي تفاعل معها الجمهور تفاعلاً كبيراً.
وقال حداد "إنه من الخطأ الاعتقاد بأن شرط الحداثة هو القطيعة مع التراث، لأن الأخير هو الثروة الأساسية التي يتزوّد بها المبدع"، وفي سؤاله عن زيارته لفلسطين، قال متأثراً وموجهاً حديثه للفلسطينيين "نحن نزور فلسطين يومين أو ثلاثة أما أنتم فتعيشون هذه الحالة وتواجهونها يومياً".
وحول موقفه من الذين يهاجمون زيارة العرب لفلسطين بتهمة التطبيع، قال "حق لكل إنسان أن يكون له رأيه وموقفه ولكن إذا اختلفتَ معي لا تخوّنني".
يذكر أن قاسم حداد هو أحد أبرز الشعراء المعاصرين في العالم العربي، وهو من البحرين وقد شارك في تأسيس (أسرة الأدباء والكتاب في البحرين) عام 1969. وشغل عدداً من المراكز القيادية في إدارتها. وتولى رئاسة تحرير مجلة كلمات التي صدرت عام 1987 وهو عضو مؤسس في فرقة (مسرح أوال)، ترجمت أشعاره إلى عدد من اللغات الأجنبية، وله إصدارات عديدة ومنوعة.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق