اغلاق

الاتيرة ومعايعة يطلقان موسم السياحة البيئية في فلسطين

اعلنت رئيس سلطة جودة البيئة م. عدالة الاتيرة عن اطلاق موسم السياحة البيئة في فلسطين من منطقة الخرق العثماني الواقع بين محافظتي طولكرم وجنين ،

الذي يشكل هوية وطنية وثقافية وتاريخية وطبيعية لدولة فلسطين والزاخر بالتنوع الحيوي والتراث الطبيعي .
تصريحات الاتيرة جاءت خلال احتفالية شارك فيها محافظي طولكرم وجنين عصام ابو بكر وابراهيم رمضان ووزيرة السياحة والاثار رولا معايعه وممثل السفارة التركية لدى دولة فلسطين وعدد من الشخصيات المحلية واهالي محافظتي طولكرم وجنين .
واشارت الاتيرة خلال الاحتفالية  الى "ان السياحة البيئة تشكل عائد ومردود اقتصادي فهي تجمع بين الجانب المادي والجانب المعنوي والاخلاقي في الحفاظ على سلامة البيئة ، وفلسطين تمتاز بتاريخ وطبيعة وتراث وثقافة وحضارة لن يتكرر" .
واضافت " بان سلطة جودة البيئة تعمل على تفعيل المسارات البيئية في مواجهة الاطماع الاسرائيلية وذلك بالتعاون مع وزارة السياحة والاثار للمحافظة على التراث الطبيعي في مختلف المناطق الفلسطينية ، وخاصة بعد اطلاقنا لشعار العام لليوم الوطني للبيئة الفلسطينية ( حماية التراث الطبيعي الفلسطيني واجب وطني )".
وبدورهما اكد محافظا طولكرم وجنين عصام ابو بكر وابراهيم رمضان " بان منطقة الخرق العثماني التي تشكل نقطة تواصل بين المحافظتين هي من ضمن دائرة الاهتمام الفلسطيني الرسمي وخاصة انها منطقة حيوية وغنية بالتراث الطبيعي والتنوع الحيوي ".
ومن جهته اشاد الملحق الثقافي في السفارة التركية وممثل السفير التركي لدى دولة فلسطين باطلاق موسم السياحة البيئية في فلسطين مشيرا بان هدف انشاء النفق العثماني كان لأسباب دينية واقتصادية وعسكرية وحضارية مؤكدا على دعم الشعب التركي للشعب الفلسطيني .
وأكدت وزيرة السياحة والاثار أ. رولا معايعه في كلمة لها " بان الاحتفالية تجمع ما بين محافظتي طولكرم وجنين مشيرة بان اطلاق موسم السياحة البيئية في فلسطين من خلال المسارات البيئية يأتي في اطار التعاون المشترك مع سلطة جودة البيئة مضيفة بان فلسطين تزخر بالكنوز الفريدة كونها ارض مباركة ومقدسة وتضم 7000 موقع اثري ديني وتاريخي ".
 وقدم رئيس مجلس قروي العطارة كمال ناصر نبذة تعريفية عن الموقع التاريخي الذي بناه السلطان العثماني عبد الحميد الثاني في العام 1900 ميلادي لتسيير قوافل الحجاج مطالبا بضرورة العمل على تأهيل الموقع التاريخي للاستفادة منه اقتصاديا وثقافيا.
وتأتي اطلاق موسم السياحة البيئية في فلسطين من موقع سكة قطار الحجاز الواقعة بين قريتي بلعا والعطارة ضمن احتفالية نظمتها سلطة جودة البيئة بالتعاون مع وزارة السياحة والمؤسسات الحكومية والاهلية بهدف زراعة الاشجار على طول الطريق الواصلة الى موقع الخرق العثماني
 وتخلل الحفل وصلات غنائية قدمها الفنانان علاء الجلاد ومفيد الحنتولي وفقرة شعرية قدمتها الشابة فرح الاسمر باللغة التركية ودبكات شعبية تتغنى في التراث الوطني والثقافي الفلسطيني ، بالإضافة الى تكريم  محافظي طولكرم وجنين ووزيرة السياحة والملحق الثقافي من قبل رئيس سلطة جودة البيئة م. عدالة الاتيرة تقديرا لجهودهم في دعم البيئة الفلسطينية .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق