اغلاق

سلفيت: حركة فتح تستقبل رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون

استقبل أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت عبد الستار عواد وأعضاء لجنة الإقليم، الاربعاء، رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون احمد عساف والوفد المرافق من الهيئة، بحضور كوادر


جانب من اللقاء

الحركة ولجنة المرأة وطاقم مكتب تلفزيون فلسطين في سلفيت، وممثلي الأجهزة الأمنية والمؤسسات الرسمية والأهلية في محافظة سلفيت.
ورحب عواد برئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون والوفد المرافق،  وقدم شرحاً "عن محافظة سلفيت وما تتعرض له من انتهاكات وممارسات عدوانية مستمرة من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين وما يحيط بها من مغتصبات وبؤر استيطانية"، مؤكداً "على أهمية تسليط الاضواء إعلامياً تجاه الانتهاكات المستمرة بحق أهالي محافظة سلفيت لفضح جرائم الاحتلال".

وأشاد عواد "بدور الإعلام الفلسطيني المميز الذي أثبت حضوره في نقل الحدث بصورة كاملة الى العالم تجاه ما يتعرض له أبناء شعبنا الفلسطيني من قتل وتدمير من قبل الاحتلال الإسرائيلي وقطعان المستوطنين"، مضيفاً "ان الدور الإعلامي لا يقل أهمية عن باقي أشكال النضال الأخرى"، مطالباً "بإعادة تأهيل مكتب الإذاعة والتلفزيون في محافظة سلفيت من أجل أتمام مهامه بالشكل المطلوب".


عساف يشدد على ضرور التمسك بمهنية الاعلامي
من جهته، قال عساف:"إن تواجدنا هنا يأتي من منطلق حرصنا على التواصل مع أهلنا في محافظة سلفيت المستهدفة بالاستيطان الذي يهدف للسيطرة على أكبر مساحه من الاراضي، لما لهذه المحافظة من اهمية تاريخية وجغرافية".

وشدد عساف "على ضرورة التمسك بمهنية الإعلامي والأخلاق الصحفية في نقل الأخبار والتعامل معها"، مشيداً "بدعم الرئيس محمود عباس لوسائل الإعلام والذي يؤكد دائماً على أهمية تعزيز حرية التعبير وإبداء الرأي".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق