اغلاق

صيدم يعلن تشكيل لجنة وطنية لبحث القضايا التربوية

أكد مشاركون "على ضرورة تعزيز ودعم التعليم في القدس وتكريس كل الجهود من أجل خدمة هذا القطاع خاصة في ظل سياسات الاحتلال التي تستهدف محاربة الهوية الوطنية


جانب من الاجتماع

عبر تحريف المناهج التعليمية وفرض المقررات التعليمية الاسرائيلية وغيرها من التضييقات التي تمارسها اسرائيل بحق التعليم في القدس".
جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقدته وزارة التربية والتعليم العالي، بمقرها في رام الله، بحضور وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ورجل الأعمال، رئيس مجلس صندوق وقفية القدس منيب المصري، ووكيل الوزارة د. بصري صالح، ومدراء وممثلين عن المدارس الخاصة في القدس، ومدير تربية القدس سمير جبريل، ورئيس جامعة القدس د. عماد أبو كشك، وغيرهم من المديرين العامين والأسرة التربوية.

وفي هذا السياق، أعلن صيدم "عن تشكيل لجنة وطنية لبحث ومتابعة كافة القضايا التي تم تناولها خلال اللقاء"، مؤكداً "على أهمية هذا اللقاء الذي يأتي مجسداً لحرص الوزارة والمؤسسات الشريكة لتوفير كل الدعم للتعليم في القدس".

وأوضح صيدم "أن اللقاء تناول العديد من القضايا ومنها إشراك المدارس الخاصة ببرنامج النشاط الحر الذي تنفذه الوزارة لصقل مواهب الطلبة وإتاحة المجال للتعبير عن الإبداعات الطلابية وتدريب معلمي المدارس بالشراكة مع جامعة القدس ومتابعة القضايا التعليمية الخاصة بالمدارس عبر لجنة قانونية مختصة".

منيب المصري يؤكد على أهمية الخروج بخطة لدعم التعليم في القدس

من جهته، أكد المصري "على أهمية الخروج بخطة عمل لدعم أهم القطاعات في القدس ممثلة بالتعليم"، لافتاً "إلى أن هذه الخطة ينبغي أن تكون بديلة ومضادة للسياسات الاسرائيلية التي تستهدف أسرلة التعليم في القدس وتهويده"، مؤكداً "على أهمية هذا اللقاء الذي يأتي في سياق الاهتمام الوطني لحماية التعليم في القدس والنهوض بواقعه وتحقيق الغايات المنشودة".
من جانبهم، أشار المشاركون "إلى التحديات التي تواجههم في مدارسهم والاحتياجات التربوية"، مؤكدين "على أهمية توفير التمويل للمدارس وتطوير التعليم عبر توفير المختبرات والمستلزمات وبناء القدرات وغيرها من القضايا".

التربية الفلسطينية:"نستنكر اعتداء الاحتلال على طالبات جبع وتجريف حديقة أطفال زعترة" 
وفي سياق منفصل، أصدرت وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية بياناً جاء فيه:"تستنكر وزارة التربية والتعليم العالي، قيام قوات الاحتلال بالاعتداء على طالبات مدرسة بنات جبع الأساسية، في محافظة جنين، بعد اقتحامها البلدة وإلقاء القنابل المسيلة للدموع على المدرسة حيث أصيبت على إثرها نحو 20 طالبة بالإختناق".
وأضاف البيان:"كما تدين الوزارة قيام جيش الاحتلال بتجريف حديقة للأطفال في قرية زعترة في محافظة نابلس، وتوضح أن هذا العمل البشع يضاف إلى سلسلة الجرائم التي يقترفها الاحتلال بحق المؤسسات التعليمية والطفولة".
وتابع:"وتندد الوزارة بمواصلة الاحتلال اقتحام المدارس والجامعات، وتعرب عن استنكارها لهذه الانتهاكات وغيرها من الممارسات الرامية إلى عرقلة المسيرة التعليمية وافشال خطط الوزارة الرامية الى توفير التعليم النوعي للجميع".
وختم البيان:"تدعو الوزارة كافة المنظمات والمؤسسات والهيئات الدولية الى التدخل السريع لوقف هذه الممارسات المخالفة للقواعد القانوينة والإنسانية والعمل على ضمان حماية الأطفال الفلسطينيين وتوفير بيئة تعليمية آمنة لهم".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق