اغلاق

قمر ‘كبلر‘ الصناعي ينتقل إلى نظام الطوارئ

أوردت وكالة ناسا في 10 أبريل أن قمر "كبلر" الصناعي المزود بتلسكوب للبحث عن الكواكب الواقعة خارج المنظومة الشمسية سيبقى نحو يومين في وضع طوارئ اضطراري.

 

وقد اكتشف المهندسون هذا الأمر في أثناء محاولة الاتصال به، وهو اتصال مبرمج على نحو دوري.
ويشير المختصون إلى أن النظام الاضطراري لهذا القمر الصناعي يعني أن الجهاز في أدنى نشاط له، وهو على بعد 120 مليون كيلومتر من الأرض. فالاتصال به يتم بشكل بطيء جدا، حيث كانت دورة الاتصال الأخيرة في 4 أبريل، وفيما عدا ذلك كانت كافة منظومات "كبلر" تعمل بصورة جيدة آنذاك.

وقد سبق أن قرر المهندسون إجراء مناورة توجيه القمر الصناعي المذكور إلى منتصف مجرة درب التبانة في إطار تنفيذه مهمة الرصد.
وكان قمر "كبلر" قد تعطل في عام 2013، إلا أن المختصين في ناسا تمكنوا من إعادة تشغيله في عام 2014، طبقا لما ورد بوسائل اعلام.
ويقوم قمر "كبلر" الصناعي وأجهزة أخرى شبيهة به بالبحث عن كواكب موجودة خارج منظومتنا الشمسية عن طريق ما سمي بأسلوب "المرور"، حيث ترصد هذه الأقمار الصناعية حالات الانخفاض الدوري في سطوع النجوم، وهو ما يعود إلى مرور كواكب غامقة نسبيا عبر الأقراص الساطعة لهذه النجوم. وتسمح هذه الطريقة باكتشاف الكواكب ودراسة مواصفاتها بسرعة كبيرة نسبيا.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق