اغلاق

من دس السم لنجل العاهل السعودي الأسبق ؟

تعرض الأمير عبد العزيز بن فهد، أصغر أبناء العاهل السعودي الراحل فهد بن عبد العزيز، لمحاولة اغتيال من خلال مادة شديدة السم. وكان الأمير السعودي قد غرد قبل أيام


الامير عبد العزيز بن فهد

 على موقع التواصل الاجتماعي ، معلنا أنه "مسموم"، الأمر الذي أثار الكثير من التكهنات عند مغردين سعوديين حول حقيقة تسمُّمه، ومن يقف وراء "دس السم له".
وأوضح في تغريدته أن نتائج الفحوص التي أجريت له أكدت وجود مادة "شديدة السم"، مضيفًا «ولا شك عندي أنها ليست من أي مسلم».
وطمأن ابن فهد متابعيه أنه بصحة جيدة الآن، مشيرًا إلى أنه أجرى الفحوصات الطبية اللازمة، واصفًا ما تعرض له بـ«مادة شديدة السم» أدت إلى حدوث أعراض خطيرة ومفاجئة.
وأضاف أن ما شعر به كان عبارة عن دوخة مفاجئة وارتفاع سريع جدًا بالحرارة وصلت إلى 41 درجة، مع أعراض غريبة جدًا مصاحبة لذلك.
وقال إنه كتب التغريدات وهو على السرير، حيث لم يجد أحدًا عنده علم بوصاياه القديمة وثوبه الذي حفظه من سنين لكفنه، وهي موجودة في الرياض، وظن أنه لا يوجد الوقت الكافي.
يذكر أن الأمير عبد العزيز بن فهد الذي كان له نفوذ كبير عند والده الملك فهد ومن ثم في الدولة، أصبح في معظم أوقاته خارج السعودية بعد وفاة والده، خاصة بعد تركه منصبه وزير دولة لشئون مجلس الوزراء.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق