اغلاق

سيدة بين عشرات الرجال من قادة القمة الإسلامية تثير الفضول

أثار وجود امرأة في الصورة الجماعية للقادة الـ 30 المشاركين في قمة منظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول، الجمعة امس الأول، الانتباه


نيرمالا بادريسينغ بين الرجال


والفضول حيث تساءل الجميع عن هويتها.
"نيرمالا بادريسينغ" وزيرة خارجية جمهورية سورينام، هي المرأة الوحيدة ضمن صف من الرجال لتمثل بلادها الواقعة في أمريكا الجنوبية.
وتعد هذه المرة الأولى التي تشارك فيها بادريسينغ في قمة للتعاون الإسلامي منذ سنة 1989 ومثلت بلادها لدى منظمات عدة، قبل أن تعين في أغسطس/آب 2015 وزيرة للخارجية.
وخلال لقائها بوزير الخارجية التركي مولود شاويش أوغلو، الخميس الماضي، وقعت الوزيرة أول اتفاقية تعاون بين بلادها وتركيا، بحيث قررت هذه الأخيرة منحها قرضا خاصا لقضايا الطاقة في جمهورية سورينام.
وتعتبر جمهورية سورينام، المستعمرة الهولندية السابقة التي يقدر عدد المسلمين فيها بالثلث، أصغر دولة ذات سيادة من حيث المساحة، ولا يتجاوز عدد سكانها 470 ألف نسمة.


تصوير GettyImages

 



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق